رياضة

وفاة أسطورة مصارعة الـWWE العملاق "كامالا" بسبب فيروس كورونا
تاريخ النشر: 10 أغسطس 2020 10:56 GMT
تاريخ التحديث: 10 أغسطس 2020 13:00 GMT

وفاة أسطورة مصارعة الـWWE العملاق "كامالا" بسبب فيروس كورونا

تلقى محبو عالم المصارعة الحرة WWE نبأ حزينًا، صباح اليوم الإثنين، إذْ توفي أسطورة اللعبة، الأوغندي جيمس هاريس، والمعروف باسم "كامالا"، بعد مضاعفات خطيرة حدثت

+A -A
المصدر: فريق التحرير - إرم نيوز

تلقى محبو عالم المصارعة الحرة WWE نبأ حزينًا، صباح اليوم الإثنين، إذْ توفي أسطورة اللعبة، الأوغندي جيمس هاريس، والمعروف باسم ”كامالا“، بعد مضاعفات خطيرة حدثت له، جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة ”ميرور“ البريطانية، فإن كامالا، توفي عن عمر 70 عامًا، وأن العملاق الأوغندي كان في الأشهر الأخيرة، يخضع لغسيل في الكلى بشكل مستمر، وبترت ساقيه، بسبب مضاعفات متعلقة بإصابته بمرض السكرى.

ونقلت شبكة ESPN الشهيرة عن زوجة كامالا، أنه قد أصيب بفيروس كورونا المستجد مؤخرًا، وعانى على مدار عدة أيام، إلى أن تعرض لسكتة قلبية، أمس الأحد، توفي على إثرها.

واشتهر كامالا بأنه أحد أبرز مصارعي WWE من في عقدي الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، وأطلق عليه ”الوحش الأوغندي“ بسبب تشبيهه بشخصية صياد أوغندي شرير، من حيث الملبس واللون.

2020-08-Capture-4

وفي سيرته الذاتية كما نشرها الموقع الرسمي لـWWE بالعربية، فقد صارع النجم العملاق، الذي بلغ طوله 6.7 أقدام، عددًا من أعظم النجوم في تاريخ الرياضات الترفيهية، بمن في ذلك هالك هوغان وأندرتيكر، وأندريه ذا جايانت. وخلال مشواره، اشتهر بوضع طلاء غريب ومرعب على وجهه.

يذكر آخر مرة صارع فيها كامالا، كانت في 2010، قبل أن تبتر ساقه في العام التالي، بسبب مضاعفات مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، قبل أن يتم بتر ساقه الثانية في 2012.

2020-08-EfBPbv8WkAAL0-d

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك