رئيس اتحاد لاعبي التنس لا يستبعد استئناف اللعب في 2020

رئيس اتحاد لاعبي التنس لا يستبعد اس...

توقفت منافسات التنس حول العالم في مارس آذار الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

المصدر: رويترز

رغم إمكانية إلغاء جميع بطولات التنس هذا الموسم في ظل استمرار أزمة كوفيد-19، إلا أن أندريا غاودينتسي، رئيس اتحاد اللاعبين المحترفين، لا يستبعد إمكانية عودة المباريات في 2020.

وتوقفت منافسات التنس حول العالم في مارس آذار الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وسيستمر تعليق النشاط حتى منتصف يوليو تموز على أقل تقدير، مع استمرار إجراءات العزل وقيود السفر التي تفرضها الكثير من الدول لاحتواء الفيروس.

وألغيت بطولة ويمبلدون وتأجلت بطولة فرنسا المفتوحة من موعدها المقرر في مايو أيار إلى سبتمبر أيلول، لتقام بعد أمريكا المفتوحة التي لا يزال مستقبلها غير مؤكد.

وعبر كثير من اللاعبين ومن بينهم الإسباني رفائيل نادال، الذي حصد 19 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، عن عدم ثقتهم في عودة بطولات التنس خلال العام الحالي بسبب حاجة اللاعبين للسفر حول العالم للمشاركة في البطولات.

وأبلغ غاودينتسي ”رويترز“: ”لن يكون من الحكمة اعتبار الموسم منتهيا الآن. لا يعرف أحد ما سيحدث. نود الحفاظ على تفاؤلنا“.

وأضاف: ”بالتأكيد يمكن أن تكون هناك مجموعة من البدائل ومنها اللعب بدون جماهير أو النظر في كيفية التعامل مع قيود السفر. لكننا لم نتخذ بعد مثل هذه القرارات لأنها جميعا سيناريوهات افتراضية“.

ويعمل اتحاد اللاعبين المحترفين على وضع إطار زمني يمتد ما بين ستة وثمانية أسابيع لاتخاذ قرار بشأن البطولات.

وقال غاودينتسي وهو إيطالي سبق له احتلال المركز 18 في التصنيف العالمي: ”حددنا موعدا أخيرا وهو 15 مايو بالنسبة للبطولات المقررة في يوليو بعد ويمبلدون.. وأول يونيو بالنسبة للبطولات المقررة في أغسطس.

”ولذا فنحن من حيث المبدأ نتعامل مع الأمر بواقع ما بين ستة وثمانية أسابيع قبل الموعد فيما يتصل باتخاذ القرارات. وإذا كانت المدة أطول من ذلك فلن يكون من المنطق اتخاذ قرارات (في مثل هذه الظروف) من وجهة نظري“.

2020-05-1588709257_649326_1588709830_noticia_normal_recorte1

والاتحاد الأمريكي للتنس هو المسؤول عن تنظيم بطولة أمريكا المفتوحة والمقرر إقامتها في الفترة من 31 أغسطس آب إلى 13 سبتمبر أيلول على ملاعب صلبة في نيويورك.

وقال غاودينتسي عن ذلك: ”إعلانهم عن البطولة ربما يأتي في وقت لاحق بعض الشيء، لا نعرف بعد. بعد بداية يونيو مباشرة فإننا ربما سنعرف المزيد عن الصيف الأمريكي“.

وبينما تستعد بطولات دوري كرة القدم في أوروبا لاستئناف مبارياتها، فإن قيود السفر المفروضة في كثير من الدول تجعل من الصعب جدا على بطولات التنس العودة إلى نشاطها.

وقال غاودينتسي: ”لا يمكن وضع أي تقديرات دقيقة؛ لأن من غير المتوقع أن تتفق كل هذه الدول على سياسة واحدة فيما يتصل بقيود السفر.

”أستراليا اليوم على سبيل المثال ربما تكون في مرحلة تختلف تماما عن المملكة المتحدة. وهناك السويد التي ربما انتهجت أسلوبا مختلفا تماما. ولذا فمن الممكن لنا تنظيم بطولة في السويد اليوم. لكن هل يمكن أن يسافر 100 لاعب إلى السويد اليوم؟ لا. ومن ثم فهذا هو التحدي“.

* جهود هائلة

في الفترة الأخيرة تعاون اتحاد اللاعبين المحترفين واتحاد اللاعبات المحترفات، الذي ينظم بطولات السيدات، مع الاتحاد الدولي للتنس ومجالس إدارات البطولات الأربع الكبرى لجمع ما يزيد على ستة ملايين دولار؛ من أجل مساعدة اللاعبين الأقل تصنيفا المتأثرين بالعزل العام.

ودعا روجر فيدرر مؤخرا إلى دمج اتحادي اللاعبين واللاعبات، ورحب جاودينتسي ونظيره في اتحاد اللاعبات ستيف سايمون بالمقترح.

وقال غاوديتنسي، الذي تولى رئاسة اتحاد اللاعبين في يناير كانون الثاني: ”إنها جهود هائلة. أتمنى أن تكون مجرد بداية مستقبل مثمر من التعاون وهو أمر ضروري في رياضتنا إذا أردنا أن نكون من بين الأفضل.

”أنا سعيد للغاية بالنتيجة. أعتقد أنها رسالة رائعة وصحية للغاية أن ينضم الجميع لمساعدة اللاعبين الذين بحاجة للدعم في هذا الوقت الصعب“.

ويأمل غاودينتسي في جمع مزيد من المال من أجل برنامج دعم اللاعبين الأقل تصنيفا، والذي يستهدف حوالي 800 لاعب في الفردي والزوجي.

وقال غاودينتسي البالغ من العمر 46 عاما: ”السؤال هو أن لا أحد يدري إلى متى سيستمر هذا الوضع. إذا نجحنا في العودة للعب قريبا أعتقد أن الأمور ستكون على ما يرام. لكن إذا استمر التوقف طويلا، سيصبح الأمر صعبا لأن المال سينفد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com