اليابان لن تستضيف الأولمبياد إذا تأجل بعد 2021

اليابان لن تستضيف الأولمبياد إذا تأ...

#إرم_سبورت

المصدر: رويترز

نقلت صحيفة يابانية عن يوشيرو موري رئيس أولمبياد طوكيو 2020 قوله اليوم الثلاثاء إن اليابان ستلغي استضافة الألعاب إذا لم تتمكن من إقامتها في 2021 بعد أن تأجلت بالفعل لمدة عام واحد.

واتفقت اللجنة الأولمبية الدولية مع الحكومة اليابانية الشهر الماضي على تأجيل الأولمبياد حتى يوليو تموز 2021 بسبب جائحة فيروس كورونا حيث قتل الآلاف حول العالم.

لكن، مع تزايد أعداد المصابين والوفيات حول العالم، وتوقع خبراء الحاجة لوقت طويل قبل إنتاج لقاح لهذا الفيروس المستجد، زادت التساؤلات حول إمكانية الحاجة للمزيد من التأجيل.

وردا على سؤال حول إمكانية استضافة طوكيو للأولمبياد إذا تأجل حتى 2022، قال موري في مقابلة مع صحيفة نيكان اليابانية الرياضية ”لا، ففي هذه الحالة سيتم إلغاء الأولمبياد“.

لكن رئيس الوزراء السابق لا يزال يشعر بالثقة بشأن إمكانية إقامة الأولمبياد في 2021.

ونقلت الصحيفة عن موري قوله ”لقد قررنا تأجيل الأولمبياد حتى الصيف المقبل بعد أن نكون قد فزنا بالمعركة.

”سيكون الأولمبياد أكثر قيمة من أي ألعاب سابقة إذا نجحنا في إقامته بعد الفوز بهذه المعركة. يجب أن نثق في ذلك وإلا فلن نحصد ثمار جهودنا الكبيرة وعملنا الجاد“.

وتعرض ماسا تاكايا المتحدث باسم أولمبياد طوكيو 2020 لسؤال عن تعليقات موري لكنه أكد أن تركيز المنظمين ينصب على العام المقبل.

وقال تاكايا في إفادة صحفية ”تحددت بالفعل المواعيد الجديدة لألعاب طوكيو 2020 ومهمتنا استضافة الألعاب العام المقبل“.

وأضاف أن موري ”أدلى بهذه التعليقات بناء على رأيه الشخصي“.

وخلال المقابلة الصحفية، اقترح موري تقاسم الألعاب الأولمبية والألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة لحفلي الافتتاح والختام بدلا من الشكل المعتاد بإقامة حفلين لكل ألعاب.

وقال موري إن هذا الأمر سيقلص التكاليف رغم أن الفكرة تبقى معقدة بعدما باعت طوكيو بالفعل تذاكر لأربع حفلات.

وأكد تاكايا أنه تم طرح هذا الأمر لكن لا توجد خطط متكاملة بعد.

وأضاف ”بسبب تأثير فيروس كورونا فإن الموقف سيكون مختلفا تماما العام المقبل. يجب إعادة النظر في بعض الأمور المهمة ومنها الحفلات“.

ولا تزال اللجنة المنظمة للأولمبياد واللجنة الأولمبية الدولية تناقشان تكاليف تأجيل الألعاب.

وبلغت ميزانية الأولمبياد 12.6 مليار دولار قبل التأجيل، بينما ذكرت تقارير إعلامية يابانية أن إقامة الألعاب في 2021 ربما تتسبب في زيادة التكاليف بمبلغ 300 مليار ين (2.8 مليار دولار).

وقال تاكايا إن عملية مراجعة التكاليف مستمرة لكنه نفى أن تكون اللجنة المنظمة قد أعلنت ”هذا الرقم الضخم البالغ 300 مليار ين“.

وأصيب أكثر من ثلاثة ملايين شخص بالعدوى بينما توفي أكثر من 210 آلاف حول العالم بسبب فيروس كورونا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com