إلغاء سباق جائزة فرنسا الكبرى للسيارات بسبب فيروس كورونا

إلغاء سباق جائزة فرنسا الكبرى للسيا...

لم ينطلق موسم فورمولا 1 حتى الآن مع إلغاء أو تأجيل تسعة سباقات.

المصدر: رويترز

قال منظمون في بيان، اليوم الاثنين، إنهم قرروا إلغاء سباق جائزة فرنسا الكبرى للسيارات ضمن بطولة العالم فورمولا 1 والمقرر في 28 يونيو حزيران المقبل في حلبة لو كاستوليه بسبب استمرار أزمة جائحة كورونا.

ولم ينطلق موسم فورمولا 1 حتى الآن مع إلغاء أو تأجيل تسعة سباقات.

وبذلك أصبح السباق الفرنسي عاشر سباق يتأثر بالأزمة الصحية المستمرة على مستوى العالم.

وقال إيريك بولييه، الرئيس التنفيذي للسباق الفرنسي: ”في ظل تطور الأوضاع نتيجة تفشي فيروس كوفيد-19، ومع الأخذ في الاعتبار القرارات التي أعلنتها الدولة الفرنسية، فإنه من غير الممكن إقامة الحدث الخاص بنا“.

وقال تشيس كاري، رئيس فورمولا 1، إن هذا الإعلان مخيب للآمال ”لكننا ندعم تماما القرار الذي اتخذته السلطات في فرنسا ونتطلع إلى العودة للحلبة الفرنسية قريبا“.

وألغت فرنسا الأحداث الكبرى على أراضيها حتى منتصف يوليو تموز المقبل وفرضت قيودا على السفر.

كما ألغي سباق موناكو الشهير الذي كان مقررا في مايو أيار المقبل، في حين تأجل السباق الافتتاحي في ملبورن الأسترالية الذي كان مقررا في 15 مارس آذار، وتنتظر ثمانية سباقات أخرى ترتيبات جديدة للموسم.

ويبقى موعد سباق جائزة بريطانيا في 19 يوليو تموز في حلبة سيلفرستون، لكن السباق سيقام دون جمهور.

وقال ستيوارت برينغل، الرئيس التنفيذي للحلبة في رسالة للجمهور: ”أشعر بخيبة أمل بالغة عندما أقول لكم إننا لن نتمكن من إقامة سباق جائزة بريطانيا الكبرى في العام الحالي بحضور الجمهور في حلبة سيلفرستون“.

وأضاف: ”حاولنا تأخير القرار لأطول مدة ممكنة لكنه أصبح من الواضح جدا، في ظل الظروف الحالية في البلاد وفي ظل الإجراءات التي تفرضها الحكومة حاليا وفي المستقبل المنظور، أن إقامة سباق الجائزة الكبرى بصورة عادية لن تكون ممكنة“.

وأردف: ”بما أن مهمتنا هي حماية صحة وسلامة كل من له علاقة بالإعداد للحدث وإقامته، فإننا نرى أن هذا هو القرار الوحيد الذي يمكننا اتخاذه، كما أنه أفضل وأسلم قرار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com