فيروس كورونا يطيح بنحو 20 مصارعا في WWE

فيروس كورونا يطيح بنحو 20 مصارعا في...

شركة WWE تقرر الاستغناء عن نحو 20 مصارعا بسبب التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا.

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

تسببت التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد، في تسريح العديد من المصارعين المشاركين في منافسات المصارعة الحرة للمحترفين WWE التي حُرمت من الكثير من إيراداتها، بسبب إجراءات العزل العام التي فرضتها جائحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، أبرز مناطق نفوذ اللعبة.

وأشارت تقارير صحفية وتلفزيونية أمريكية إلى أن شركة WWE قررت بعد مكالمة جماعية مع مصارعيها عن بُعد استمرت خمس دقائق فقط، تسريح عدد غير مسبوق من موظفيها بسبب تأثير فيروس كورونا على العالم.

ومثل هذه القرارات ليست مستحدثة، وغالبا ما تقوم الشركة بإجراء تخفيضات لدعم ميزانياتها والتخلص من أي مصارعين لا يعملون بدوام كامل.

لكن الاستغناء عن نحو 20 مصارعا هذا الأسبوع كان إجراء صادما في عالم المصارعة، وشهدت القائمة العديد من الأسماء اللامعة مثل كيرت أنغيل وروسيف ودريك مافريك وزاك رايدر وكيرت هوكينز وكارل أندرسون ولوك غالوز وهيث سلايتر وإريك يونغ وروان وسارا لوجان ونو واي جوزيه، ومايك كيودا ومايك كناليس وماريا كناليس واي سي 3 وايدن إنغلش وليو راش وبيرمو و ايبيكو.

ونشر المصارع البريطاني دريك مافريك، مقطعا مؤثرا بعد وقت قصير من قرار WWE تحدث فيه باكيا عن اختيار الشركة لبعض المصارعين الموهوبين من الشبان.

كما تم منح المواهب الشابة التي تشارك في عروض NXT رواتب لمدة 30 يوما، وبعدها يصبح من حقهم ”فعل ما يريدون“ بعيدا عن الشركة.

وتسبب غياب الجماهير عن العروض بسبب جائحة كورونا في خسائر مالية كبيرة لشركة WWE، حيث أقيم عرض راسلمانيا 36 الأخير الذي عادة ما يقام أمام عشرات الآلاف من الجماهير في مركز الشركة في أورلاندو بولاية فلوريدا من دون جماهير.

حتى تصوير عرض راسلمانيا 36 لم يكن كالمعتاد وكانت هناك قيود على التصوير بسبب الأزمة، رغم أنه كانت هناك العديد من النزالات التي تستحق المشاهدة.

وللتغلب على الأمر قامت الشركة ببث برامجها المباشرة الأسبوعية من مركز الأداء الخاص بها لعدد من الأسابيع حتى الآن، وإن كان ذلك في شكل مسجل مسبقا. لكن هذا الأسبوع، عادوا إلى البث المباشر.

كان هذا في البداية في صراع مباشر مع تعليمات الولاية التي تفرض إجراءات العزل العام لكن حاكم فلوريدا تراجع فيما بعد وسمح باستمرار WWE، التي اعتبرها أحد مصادر الترفيه لأمة تعاني في ظل الأزمة الحالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com