الشركس يتظاهرون حول العالم ضد أولمبياد سوتشي

نجم القضية الشركسية يسطع على الساحة الدولية تزامناً مع انطلاقة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقامة في مدينة سوتشي الروسية.

المصدر: إرم – (خاص) من عارف بسموق

يستعد الشركس حول العالم للخروج في تظاهرات ضد دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقامة في مدينة سوتشي الروسية.

وتنظم حركة ”لا لسوتشي 2014“ تظاهرات تنطلق الجمعة في مختلف مدن العالم تزامناً مع الافتتاح الرسمي لدورة الألعاب الأولمبية لتسليط الضوء على قضية الشركس وللحصول على اعتراف روسي دولي بحقوقهم.

وقالت الناشطة في الحركة، دانة وجوخ لـ“سكاي نيوز عربية“: ”سيتظاهر آلاف الشركس والمؤيدون لهم أمام السفارات والقنصليات الروسية في إسطنبول وعمان وإسرائيل ونيويورك ولندن وموسكو وغيرها من المدن“.

وعن الهدف من هذه التظاهرات، قالت: ”في البداية أردنا أن نمنع إقامة دورة الألعاب الأولمبية هناك، لكننا الآن نريد أن نروي للعالم القصة التي شهدتها هذه المدينة والمعاناة التي واجهت أهلها الذين قتلوا وتشردوا“.

وأضافت: ”بدأت منظمات مختلفة بتسليط الضوء على قضية الشركس عام 2007 حين تم اختيار مدينة سوتشي لاستضافة الدورة الأولمبية في 2014، إلا أننا بدأنا بتنظيم صفوفنا وتشكيل هذه الحركة بشكل رسمي قبيل دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في فانكوفر عام 2010 حيث انطلقت أولى تظاهراتنا“.

وتظاهر أعضاء اتحاد الجمعيات القوقازية أمام السفارة الروسية في أنقرة احتجاجاً، وأوضح رئيس اتحاد الجمعيات القوقازية في تركيا ”يشار أصلان كايا“ في كلمة ألقاها خلال المظاهرة، أن المدينة الأولمبية أسست على أرض الحديقة الوطنية بسوتشي ووادي ”كبادا“ المصنفة ضمن قائمة حماية التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ”اليونسكو“، وهو ما تسبب بتدمير غابات عاشت لمئات السنين والآلاف من أنواع النباتات والنظام الطبيعي للمنطقة.

وأعرب أصلان كايا عن رغبته بإنشاء برنامج للاعتراف بالهوية الشركسية والوطن الشركسي أمام المجتمع الدولي.

وأوضحت الناشطة الشركسية المؤيدة للحملة من الإمارات يارا ليبزو، أنه تم اللجوء لأصحاب الشأن في الكونغرس الأمريكي لإيصال احتجاجات الشركس لهم، بالإضافة إلى رفع موضوع أولمبياد سوتشي إلى البرلمان التركي، حيث اجتمعت بأعضاء المجلس الشركسي العالمي في الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي.

وكانت مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود آخر معقل للشركس قبل أن تجبرهم الحرب مع القوات الروسية على اللجوء لدول عديدة مثل تركيا وسوريا والأردن وغيرها.

ومن الجدير بالذكر أن سوتشي باللغة الشركسية: تشاشا، وبالروسية: Сочи، وبالإنكليزية: Sochi، وهي مدينة شركسية لإحدى القبائل الشركسية ألا وهي قبيلة الوبيخ الشركسية، وهي حالياً تعتبر منتجعاً روسياً فاخراً يقع على ضفاف البحر الأسود.

وتقام في مدينة سوتشي فعاليات محلية وعالمية مثل مهرجان ”كينتافر“ للأفلام السينمائية والمهرجان المسرحي ”الفصل المخملي لسوتشي“، إضافة لذلك تقام في المدينة بطولة أندية العالم بلعبة البليارد وسباق الدراجات الدولي وسباق السيارات وسباق الزوارق واليخوت وهناك أيضاً مهرجانات جميلة للأطفال مثل مهرجان ”سحر الرقص“ ومهرجان ”الحكاية السحرية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com