اللجنة الأولمبية المصرية تجمّد نشاط اتحاد رفع الأثقال بعد فضيحة منشطات

اللجنة الأولمبية المصرية تجمّد نشاط اتحاد رفع الأثقال بعد فضيحة منشطات

المصدر: رويترز

أعلنت اللجنة الأولمبية المصرية، اليوم الثلاثاء، تجميد نشاط الاتحاد المحلي لرفع الأثقال بعد أن عاقبه الاتحاد الدولي بالإيقاف لمدة عامين بسبب مخالفات تتعلق بالمنشطات.

وقالت اللجنة الأولمبية المصرية في بيان:“حرصًا من اللجنة الأولمبية المصرية على الشفافية واحترام الرأي العام، توصلنا لاتفاق مع الاتحاد الدولي لرفع الأثقال بتقديم طعن أمام محكمة التحكيم الرياضية للتظلم من قرار إيقاف الاتحاد المصري وبعد ذلك يتم التقدم للاتحاد الدولي بطلب لتعليق الإيقاف إلى حين الفصل في الطعن نهائيًا أمام المحكمة الرياضية حرصًا على عدم حرمان الرباعين والرباعات المصريين من خوض منافسات التأهل لأولمبياد طوكيو 2020، وللأسف الشديد فوجئنا، صباح أمس الاثنين، بورود إخطار من اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأفريقية بثبوت إيجابية عينات المنشطات لـ 5 رباعين مصريين، وعلى الفور تم عرض الأمر على مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية وحضر الجلسة محمود كمال محجوب رئيس الاتحاد المصري لرفع الأثقال بصفته أحد أعضاء اللجنة الأولمبية المصرية“.

وأضافت:“تقدم محمود كمال – رئيس اتحاد رفع الأثقال – بطلب لتجميد نفسه عن ممارسة مهام منصبه كرئيس للاتحاد المصري لحين الانتهاء من اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بهذا الشأن“.

وقالت اللجنة الأولمبية المصرية إنها وافقت على طلب رئيس اتحاد رفع الأثقال، كما قررت تجميد جميع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد لحين الانتهاء من التحقيقات.

كما قررت اللجنة الأولمبية المصرية تشكيل لجنة لتسيير أعمال اتحاد رفع الأثقال والتنسيق مع الاتحاد الدولي فيما يتعلق بالطعن الذي قدمه الاتحاد المصري أمام محكمة التحكيم الرياضية.

وأحرزت مصر 7 ميداليات ذهبية أولمبية على مدار تاريخها من بينها 5 ذهبيات في رفع الأثقال، وحققت مصر ميداليتين برونزيتين في رفع الأثقال في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

وكان الرباع المصري محمد إيهاب قد أعلن اعتزاله رياضة رفع الأثقال، وإنهاء مسيرته بعد إيقاف الاتحاد المصري وعدم مشاركته في أولمبياد طوكيو 2020.

وقال إيهاب خلال تصريحات لصحف مصرية:“قررت الاعتزال بعد إيقاف الاتحاد المصري، والحمد لله على ما قدمته أنا وزملائي خلال الفترة الماضية“.

وتابع:“كان هدفي تحقيق ميدالية ذهيبة لمصر في أولمبياد طوكيو 2020، لكن بعد ما حدث مؤخرًا أصبح من الصعب رفع الإيقاف“.

وأضاف إيهاب:“لا يوجد سبب الآن لاستكمال مشواري، انتهت قصتي مع اللعبة، والخطأ ليس بسببنا“.

وكشف إيهاب:“من الصعب جدا أن يتم رفع الإيقاف عن مصر بسبب الواقعة الأخيرة ومن هنا جاء قراري“.

وتابع:“الوضع حاليًا حرج جدًا، وإذا حدثت معجزة وتم رفع الإيقاف عن الاتحاد المصري بالطبع سأعود“.

وتعرض الاتحاد المصري لأزمة جديدة بعد ثبوت إيجابية 5 عينات للمنشطات في دورة الألعاب الإفريقية التي أقيمت في المغرب.

وشدد إيهاب:“كان من الواجب تطهير الماضي ليكون الحاضر مشرقًا ويتم تنظيمه أفضل من ذلك، لكن الماضي يطاردك وبالتالي لا يوجد مستقبل واضح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com