ديوكوفيتش ينسحب من أمريكا المفتوحة للتنس بسبب إصابة بالكتف

ديوكوفيتش ينسحب من أمريكا المفتوحة للتنس بسبب إصابة بالكتف

المصدر: رويترز

توقفت رحلة نوفاك ديوكوفيتش للدفاع عن لقب بطولة أمريكا المفتوحة للتنس بعد انسحابه من مباراته في الدور الرابع أمام ستانيسلاس فافرينكا بسبب إصابة في الكتف، يوم الأحد.

وكان السويسري فافرينكا يتقدم 6-4 و7-5 و2-1 في آخر البطولات الأربع الكبرى هذا العام قبل انسحاب منافسه الصربي المصنف الأول عالميًا ليضمن بذلك الظهور في دور الثمانية.

وخرج ديوكوفيتش وسط صيحات استهجان من المشجعين في استاد آرثر آش بينما قابل اللاعب الصربي ذلك بالتصفيق.

وقال ديوكوفيتش الفائز ببطولة أمريكا المفتوحة ثلاث مرات: ”الألم كان موجودًا باستمرار على مدار أسابيع“.

”في بعض الأيام كان كبيرًا وفي البعض كان يقل، وبكل تأكيد حصلت على الكثير من الأمور حتى لا أشعر بالألم طوال الوقت“.

وأضاف: ”أحيانًا كانت الأمور تسير بشكل جيد وأحيانًا لا. أعتقد أن المرء يدرك عندما يشعر أنه غير قادر على توجيه أي ضربة جديدة“.

وبعد خسارة المجموعة الثانية طلب ديوكوفيتش الخضوع للعلاج في كتفه وجلس دون ارتداء قميص في جانب الملعب.

وعاد ديوكوفيتش للعب، لكن الحاصل على 16 لقبًا في البطولات الأربع الكبرى بدا متأثرًا بالإصابة قبل أن يذهب إلى الحكم ويعلن انسحابه بعد خسارة شوط إرساله دون تسجيل أي نقطة، وبعد خطأين مزدوجين.

وظهرت إصابة الكتف الأسبوع الماضي وكاد ديوكوفيتش يخرج من الدور الثاني يوم الأربعاء، لكن بدا أن اللاعب البالغ عمره 32 عامًا تعافى يوم الجمعة عندما فاز بثلاث مجموعات متتالية وضمن الظهور في دور الستة عشر.

ورغم شعور ديوكوفيتش بالإحباط لعدم إمكانية ملاحقة روجر فيدرر الحاصل على 20 لقبًا في البطولات الأربع الكبرى فإنه يثق في الحصول على مزيد من الفرص لتعزيز سجله الرائع.

وقال اللاعب الصربي: ”أتمنى أن يكون الطريق لا يزال طويلًا أمامي. أتمنى اللعب لعدة سنوات مقبلة وأنا أخطط لذلك. أعني أني لا أرى نهاية وشيكة على الإطلاق“.

وأضاف: ”يتعلق الأمر الآن بالحفاظ على جسدي وذهني في حالة جيدة، وأحاول الوصول إلى قمة مستواي في مثل هذه البطولات الكبرى، والأهم في مسيرتنا بالرياضة“.

ولم يبدأ ديوكوفيتش المباراة بشكل جيد في المجموعة الأولى أمام فافرينكا الفائز بثلاثة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى، لكن بدا أنه استعاد عافيته عندما تقدم 4-1 في المجموعة الثانية.

لكن إصرار فافرينكا، صاحب ضربات الإرسال القوية، جعله ينتفض وفاز بشوطين لإرساله دون خسارة أي نقطة وشق طريقه نحو الفوز بالمجموعة.

وتابع فافرينكا، الذي لم يكن واجه ديوكوفيتش منذ أن فاز عليه في نهائي أمريكا المفتوحة 2016، معاناة منافسه لكنه بذل قصارى جهده حتى يحافظ على تركيزه.

وقال فافرينكا، الذي سيلعب في دور الثمانية مع الروسي دانييل ميدفيديف المصنف الخامس ”بكل تأكيد شاهدت بعض الأشياء التي كان يعاني منها، لكن في أغلب الوقت كان تركيزي ينصب على نفسي“.

وأضاف: ”كنت أعرف مدى قدرته على القتال وكنت أعرف مدى قدرته على تحقيق انتفاضة، وذلك بغض النظر عن شعوره في الملعب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com