آندي موراي يتوقع العودة إلى قمة مستواه بدنيا بحلول يناير

آندي موراي يتوقع العودة إلى قمة مستواه بدنيا بحلول يناير

المصدر: رويترز

توقع أندي موراي، لاعب التنس الأول على العالم سابقًا، العودة إلى قمة مستواه بدنيا، بحلول يناير كانون الثاني العام المقبل، بعد 12 شهرًا من خضوعه لجراحة في الفخذ؛ في محاولة لإنقاذ مسيرته.

وعاد موراي (32 عامًا) بعد غياب طويل لمنافسات الفردي في بطولة سينسناتي للأساتذة، يوم الإثنين، والتي شهدت أول مباراة للفردي يخوضها منذ الهزيمة في الدور الأول لأستراليا المفتوحة، في يناير كانون الثاني الماضي، أمام ريشار جاسكيه.

ورغم أن موراي خاض مباريات في زوجي الرجال والزوجي المختلط في ويمبلدون، أعلن اللاعب البريطاني يوم الإثنين، أنه لن يشارك في الفردي في أمريكا المفتوحة، حيث يحاول استعادة كامل لياقته لخوض مواجهات من خمس مجموعات في البطولات الأربع الكبرى.

وأبلغ موراي هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): ”أتوقع الاقتراب من أفضل مستوياتي بدنيا بعد فترة تتراوح من تسع إلى 12 شهرًا من خضوعي للجراحة. بالنسبة للسرعة أتوقع أن أتعافى تمامًا في غضون 12 شهرًا“.

وقد يمنحه هذا الأمر فرصة واقعية للمنافسة في أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم، والتي تنطلق في 20 يناير في ملبورن.

وأضاف موراي: ”تحسنت سرعتي خاصة عند التسديد قرب الخطوط، لكنها كلها أمور تجريبية، حيث أحاول تغيير الاتجاه في الملعب؛ لقياس رد فعلي في التعامل مع الكرة وتوقع ضربات المنافسين“.

وتابع: ”خوض المباريات سيساعدني على استعادة مستواي“.

وقال موراي الحائز على ثلاثة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى، مطلع الأسبوع، إنه سيشارك في النسخة الأولى لبطولة تشوهاي للتنس، والتي ستقام بعد أسبوعين من انتهاء أمريكا المفتوحة، الشهر المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com