ويمبلدون ترفع قيمة جوائزها إلى 49 مليون دولار

ويمبلدون ترفع قيمة جوائزها إلى 49 مليون دولار

المصدر: رويترز

أعلن نادي عموم إنجلترا أنه قرر رفع قيمة جوائز بطولة ويمبلدون للتنس هذا العام لتصبح 38 مليون جنيه إسترليني (49.4 مليون دولار) وبزيادة تبلغ 11.8% عن العام الماضي، اليوم الثلاثاء.

وسينال بطل منافسات الفردي في الرجال، وكذلك السيدات 2.35 مليون جنيه إسترليني، وهو ما يزيد بفارق 100 ألف جنيه إسترليني عن 2018.

واستمرارًا لنهج السنوات الأخيرة قرر المنظمون أن يرفعوا أيضًا قيمة جوائز اللاعبين الذين يودعون المسابقات في الأدوار الأولى.

وزادت قيمة جوائز الظهور في الأدوار التمهيدية بنسبة 10% وسينال اللاعب الذي يخرج من الدور الأول 45 ألف جنيه إسترليني.

وسيتجاوز إجمالي جوائز ويمبلدون في 2019 قيمة جوائز أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم، والتي بلغت 62.5 مليون دولار أسترالي (44 مليون دولار) لكن جوائز ويمبلدون ستظل أقل من جوائز أمريكا المفتوحة التي بلغت 53 مليون دولار العام الماضي.

وأعلنت بطولة فرنسا المفتوحة مؤخرًا زيادة قدرها 8 بالمئة في قيمة جوائز البطولة التي ستنطلق الشهر المقبل لتبلغ 42.6 مليون يورو (48 مليون دولار).

وتضاعفت قيمة جوائز ويمبلدون ثلاث مرات خلال العقد الأخير.

وستشهد ويمبلدون هذا العام ظهور السقف المتحرك الجديد في الملعب رقم 1 لأول مرة.

وتم الانتهاء من مشروع استمر ثلاث سنوات لزيادة سعة الجمهور في ثاني أكبر ملعب للتنس لتصل إلى 12345 متفرجًا.

وسيشارك جون مكنرو ومارتينا نافراتيلوفا، وهما من أبرز الفائزين بلقب ويمبلدون، مجموعة أخرى من اللاعبين واللاعبات في اختبار السقف الجديد للملعب في 19 مايو أيار.

وقال ريتشارد لويس، الرئيس التنفيذي لملاعب رولان غاروس، إن نسخة هذا العام من البطولة لن تشهد الاستعانة ”بقاعدة العد التنازلي“ لكنه رجح ظهورها في 2020.

وتعمل قاعدة العد التنازلي عن طريق شاشة تظهر عد 25 ثانية لكل لاعب لتسديد ضربة الإرسال وظهرت بالفعل في أمريكا وأستراليا.

كما أنه سيتم اللجوء لأول مرة إلى شوط فاصل عند التعادل 12-12 في المجموعات الحاسمة للمباريات، وهو ما يعني أن لكل واحدة من البطولة الأربع الكبرى طريقة مختلفة لكسر التعادل.

ففي أستراليا المفتوحة هذا العام، وعند التعادل 6-6 في الشوط الفاصل، يحسم اللاعب المباراة الذي يحصل على عشر نقاط أولا.

وتواصل فرنسا المفتوحة الاعتماد على نظام المجموعات الطويلة الحاسمة، بينما يفوز اللاعب في أمريكا المفتوحة بالطريقة التقليدية بالوصول إلى النقطة السابعة في الشوط الفاصل وبعد التعادل 6-6.

وقال فيليب بروك، رئيس نادي عموم إنجلترا: ”نشعر أن اللجوء إلى شوط فاصل بعد التعادل 12-12 حل وسط. بالنسبة لنا شعرنا أن اللجوء لشوط فاصل بعد التعادل 6-6 يعتبر مبكرًا جدًا.

”يمنح التعادل 12-12 اللاعبين مزيدًا من الوقت؛ لمعرفة ما إذا كان بإمكان أحدهم الفوز على منافسه“.

وستنطلق بطولة ويمبلدون في 1 يوليو تموز 2019.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة