ديوكوفيتش: إن جيلا جديدا يهدد‭ ‬هيمنة الأربعة الكبار

ديوكوفيتش: إن جيلا جديدا يهدد‭ ‬هيمنة الأربعة الكبار

نيودلهي – أعلن نوفاك ديوكوفيتش أن ظهور مجموعة من المواهب الشابة مثل كي نيشيكوري وميلوش راونيتش يهدد هيمنة الأربعة الكبار على البطولات الأربع الكبرى للتنس.

وحصد ديوكوفيتش المصنف الأول عالمياً وروجر فيدرر ورفائيل نادال واندي موراي 36 لقباً فيما بينهم من آخر 39 لقباً في البطولات الأربع الكبرى.

وحينما فاز الكرواتي مارين شيليتش على الياباني نيشيكوري في نهائي أمريكا المفتوحة هذا العام كانت هذه المرة الأولى منذ أستراليا المفتوحة 2005 التي لا يكون أحد طرفي مباراة نهائي الرجال ديوكوفيتش أو نادال أو فيدرر.

ويتوقع ديوكوفيتش أن يكون الموسم المقبل أكثر تنافسية من 2014 الذي شهد أربعة أبطال مختلفين للبطولات الأربع الكبرى من بينهم الثنائي البطل لأول مرة شيليتش وستانيسلاس فافرينكا.

وأبلغ اللاعب الصربي الصحفيين مساء الإثنين في الهند: “سيكون من الصعب جداً توقع شكل المنافسة، سيكون من الصعب جداً توقع المرشحين للفوز بالبطولات الأربع الكبرى”.

وتابع: “بالطبع سيكون من بينهم شيليتش وفافرينكا وبعض الأسماء الجديدة التي فازت بألقاب في البطولات الأربع الكبرى وتنافس أفضل اللاعبين في العالم وتفوز عليهم، لقد أثبتوا جميعاً أن كل شيء يمكن تحقيقه”.

واستطرد: “هيمنة روجر ورفائيل على اللعبة لسنوات كانت أمراً رائعاً، وبعدها جاء اندي موراي وظهرت أنا كذلك ومن وقتها سيطرنا نحن الأربعة على معظم البطولات الكبرى في آخر ست أو سبع أو ثماني سنوات”.

وأضاف: “الآن نتوقع بالطبع ظهور كوكبة جديدة من اللاعبين الشبان الذين يلعبون على أعلى المستويات مثل نيشيكوري وراونيتش وجريجور ديميتروف ويملكون القدرة على التفوق على أفضل اللاعبين ولقد حققوا ذلك بالفعل”.

وختم بقوله: “بالقطع سيكون عاماً مثيراً”.