روماني يصفع ابنته لخروجها من بطولة تنس دولية‎

روماني يصفع ابنته لخروجها من بطولة تنس دولية‎

حالة من العصبية انتابت رجل روماني، عندما خسرت ابنته نجمة التنس الواعدة لوانا أندرادا سورديانو “16 سنة”، حيث لم يتحمل الرجل هزيمة ابنته، وعاقبها في الملعب بصفعتين مدويتين أسفرتا عن انسيال الدم من وجهها.

الفتاة خسرت في بطولة دولية للتنس بإسرائيل، وأصيب الرجل بحالة من الهيجان بعد خروج ابنته من البطولة في الدور قبل النهائي، والتي وضع عليها آمالا عريضة في الفوز.

وتقول لوانا إن هذا التصرف طبيعي بالنسبة له، حيث اعتاد معاقبتي بعد أي خسارة.

وكتبت اللاعبة الواعدة على حسابها عبر الفيسبوك “لم ألعب جيداً في تلك المباراة. وفي نهاية المباراة قام أبي بتحطيم هاتفي. هذه هي الطريقة التي اعتاد معاقبتي بها عندما لا ألعب جيداً وأخسر المباريات”.

وأضافت “صفعني أبي مرتين. وقد أصابت إحداهما أنفي وتسببت في النزيف. وعندما شعرت بالحزن أعطاني منشفة وأخذني إلى طبيب الملعب للعلاج”.

تم اعتقال الرجل وتغريمه 200 جنيه أسترليني على عنفه ضد ابنته، رغم أن الفتاة أكدت عدم لومها لأبيها الذي تحبه وأن الذنب كله يقع عليها لأنها لم تلعب جيداً.