موجة حارة تقطع الكهرباء في ملبورن وتعليق مباريات أستراليا المفتوحة للتنس

موجة حارة تقطع الكهرباء في ملبورن وتعليق مباريات أستراليا المفتوحة للتنس

المصدر: رويترز

تسببت موجة شديدة الحرارة في تعليق مباريات بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في مدينة ملبورن اليوم الجمعة، ومن المتوقع أن يكون اليوم هو الأشد حرارة في عشر سنوات.

وأدت الموجة الحارة المستمرة منذ أسبوع في انقطاعات في التيار الكهربائي وخلت الشوارع من المارة حتى في حي المال والأعمال.

وتأهب رجال الإطفاء لمواجهة أي حرائق مع اقتراب درجات الحرارة من 44 درجة مئوية، وهو الأعلى منذ حرائق غابات (السبت الأسود) في عام 2009 والتي راح ضحيتها 180 شخصًا في ولاية فيكتوريا بجنوب شرق البلاد.

وقال منظمو البطولة على مواقع التواصل الاجتماعي ”تقرر تعليق مباريات بطولة العالم وبطولة أستراليا للتنس في كل الملاعب المفتوحة في ملبورن بارك وألبرت ريزيرف“.

وهذه هي المرة الثانية التي تؤثر فيها الموجة الحارة على المباريات، إذ تم إغلاق سطح ملعب (رود ليفر) أمس الخميس خلال مباراة قبل النهائي للسيدات.

لكن الحرارة اللافحة لم تمنع اليابانية نعومي أوساكا المصنفة الرابعة عالميًا من الخروج في الصباح الباكر للتمرن في ملاعب التدريب استعدادًا لملاقاة التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة السادسة على العالم في المباراة النهائية غدًا السبت.

ومن المتوقع أن تتجمع أول حشود من الجماهير اليوم لمشاهدة مباراة الدور قبل النهائي للرجال بين المصنف الأول عالميًا نوفاك ديوكوفيتش واللاعب الفرنسي لوكا بوي المصنف رقم 31.

ورفع مسؤولو مكافحة الحرائق في شمال الولاية درجة الخطر إلى ”شديدة“، بينما دفعت حرائق الغابات الخارجة عن السيطرة حول تيمبرا في الشرق السلطات إلى إصدار تحذير عاجل للمخيمين في المنطقة.

أما في ولاية تسمانيا في الجنوب فقد أصدر المسؤولون ثمانية تحذيرات عاجلة.

وفي فيكتوريا التي يقطنها أربعة ملايين نسمة، ربما تؤثر انقطاعات للكهرباء تمتد في بعض الأحيان لساعتين على نحو 60 ألف منزل بعد انقطاعات متكررة للتيار أمس الخميس في أديليد عاصمة ولاية جنوب أستراليا التي بلغت فيها درجات الحرارة إلى 46 درجة مئوية متخطية رقمًا قياسيًا مسجلًا في عام 1939.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة