موجة حارة تضرب أستراليا وتثير مخاوف صحية قبل أولى بطولات التنس الأربع الكبرى

موجة حارة تضرب أستراليا وتثير مخاوف صحية قبل أولى بطولات التنس الأربع الكبرى

المصدر: رويترز

اجتاحت موجة حارة المناطق الجنوبية الشرقية في أستراليا ذات الكثافة السكانية، اليوم الجمعة، وسجلت درجات الحرارة معدلات قياسية، ما تسبب في اشتعال حرائق وإثارة مخاوف بشأن الحالة الصحية للاعبين الذين سيشاركون في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس هذا الشهر.

وبعد أسبوع سجلت فيه أكثر مدن أستراليا سخونة، الواقعة في شمال غرب البلاد، أعلى درجة حرارة خلال يوم، واصلت الموجة الحارة طريقها ووصلت إلى الطرف الآخر من القارة. وسجلت الحرارة في مدينة ملبورن التي تقع في جنوب شرق البلاد درجة شبه قياسية بعد أن بلغت 42 درجة مئوية.

ومن المتوقع أن تكون المناطق الشمالية أكثر سخونة وتعرضًا للرياح، وهي عوامل تتسبب في اشتعال حرائق في فيكتوريا ثاني كبرى ولايات أستراليا من حيث عدد السكان.

وقال الاتحاد الأسترالي للتنس إنه قام بتحديث اختبارات درجات الحرارة في مركز ملبورن بارك الرياضي، وسمح باستراحة لمدة 10 دقائق في مباريات فردي الرجال.

واعتمد الاتحاد المحلي أيضًا “مقياس الإجهاد الحراري” من خمس مراحل، يسمح للحكام بوقف اللعب عند الظروف الجوية القاسية.

وارتفعت درجات الحرارة في هوبارت عاصمة ولاية تسمانيا، وهي جزيرة تقع بالقرب من ملبورن وعادة ما تكون درجات الحرارة فيها هي الأقل في البلاد، لتبلغ 40 درجة مئوية بزيادة درجتين عن درجة الحرارة القصوى التي سجلت في شهر يناير/ كانون الثاني على الإطلاق.

وأرسل مجلس بلدية مدينة شيبرتن شمال ملبورن منقذين يطلبون من المصطافين تجنب أشعة الشمس المباشرة على حمامات السباحة، خلال درجات حرارة قياسية هذا الشهر بلغت 45 درجة مئوية.

وقال كيم أوكيف، رئيس بلدية المدينة: “الجميع يعلم أن الجو حار. لكن في بعض الأحيان ننسى هذه الأشياء المعروفة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع