بعد تسببه في غضب عالمي.. الاتحاد الإيطالي للدراجات النارية يوقف فيناتي ويلغي رخصته

بعد تسببه في غضب عالمي.. الاتحاد الإيطالي للدراجات النارية يوقف فيناتي ويلغي رخصته

المصدر: رويترز

عاقب الاتحاد الإيطالي للدراجات النارية، يوم الثلاثاء، المتسابق رومانو فيناتي المشارك في سباقات الفئة الثانية وألغى رخصته بعدما أمسك بمقبض المكابح الخاص بدراجة منافس أثناء قيادة الأخير بأقصى سرعة في سباق جائزة سان مارينو الكبرى، يوم الأحد الماضي.

وأعلن فريق مارينيلي سنيبرز إنهاء عقد المتسابق البالغ من العمر 22 عاما بسبب ”سلوكه غير الرياضي“.

وقالت لجنة تأديبية تابعة للاتحاد الإيطالي للدراجات النارية في بيان اليوم: ”تم إيقاف رومانو فيناتي وحرمانه من ممارسة أي نشاط متعلق بالرياضة وإلغاء رخصته“.

ولم تكشف اللجنة عن مدة عقوبة الإيقاف.

وأمرت اللجنة أيضا فيناتي بالمثول أمام جلسة استماع يوم الجمعة.

واستبعد فيناتي على الفور من سباق سان مارينو وتم منعه من خوض السباقين المقبلين عقب الحادث الذي وقع في ميسانو ما تسبب في موجات غضب على مستوى العالم.

وتعهد الرئيس التنفيذي لشركة إم.في إجوستا الإيطالية المصنعة للدراجات النارية بإنهاء عقد المتسابق مع الشركة لعام 2019.

وقال جيوفاني كاستيليوني، الرئيس التنفيذي للشركة، لمتابعيه على إنستغرام وعددهم 565 ألفًا: ”هذا أسوأ وأكثر الأمور المحزنة التي شاهدتها في عالم سباقات الدراجات على الإطلاق.

”الرياضيون الحقيقيون لا يتصرفون بهذا الشكل مطلقًا. لو كنت مكان دورنا (القائمة على الترويج لبطولة العالم للدراجات النارية) كنت سأوقفه عن المشاركة في جميع السباقات العالمية.

”فيما يتعلق بعقده لشغل مكان في المستقبل كمتسابق لفريق ام.في اجوستا الذي ينافس في الفئة الثانية، فإنني سأعارض هذا عن نفسي وبكل السبل وسأحاول إنهاءه“.

وكان من المقرر أن ينضم فيناتي، الذي تصدر عناوين الأنباء في 2015 بعد معاقبته بسبب ركله المتسابق الفنلندي نيكلاس ايو خلال عملية الإحماء التي سبقت أحد سباقات الفئة الثالثة في الأرجنتين، لمشروع جديد لفريق ام.في اجوستا ضمن منافسات الفئة الثانية الموسم المقبل.

والمشروع عبارة عن شراكة مع فوروارد رسينج الذي كان متسابقه ستيفانو مانزي هو ضحية تصرف فيناتي يوم الأحد.

واعتذر فيناتي على صفحته في فيسبوك عن ”تصرفه المخجل“.

وقال: ”هذا الصباح كنت أتمنى أن يكون الأمر مجرد حلم سيئ“.

وأضاف: ”الانتقادات صحيحة وأتفهم حالة الغضب تجاهي. أريد الاعتذار لكل من وثقوا في والذين شعروا بالألم بسبب تصرفاتي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com