إيقاف لاعبين ومدربين بعد مشاجرة مباراة الفلبين وأستراليا ”الحامية“ (فيديو)

إيقاف لاعبين ومدربين بعد مشاجرة مباراة الفلبين وأستراليا ”الحامية“ (فيديو)

المصدر: رويترز

قرر الاتحاد الدولي لكرة السلة، اليوم الخميس، إيقاف 13 لاعبًا ومدربين فلبينيين اثنين لدورهم في مشاجرة ضخمة خلال مباراة في تصفيات كأس العالم بين الفلبين وأستراليا في وقت سابق هذا الشهر.

وقال الاتحاد الدولي لكرة السلة أيضًا إنه فرض غرامة قدرها 250 ألف فرنك سويسري (250 ألف دولار) على الاتحاد الفلبيني و100 ألف فرنك سويسري على أستراليا بسبب سلوك لاعبيهم غير الرياضي.

وأضاف الاتحاد الدولي في بيان ”يود الاتحاد الدولي لكرة السلة تأكيد إدانته لأي شكل من أشكال العنف سواء داخل أو خارج الملعب. نتوقع من اللاعبين والمدربين والمسؤولين وكل الأطراف المعنية الاحترام والروح الرياضية والاحترافية في كل مباراة“.

وطرد تسعة لاعبين فلبينيين وأربعة استراليين من المباراة التي جرت في بولاكان في الثاني من يوليو/ تموز ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم بعدما أمضى الحكام 30 دقيقة في محاولة لفصل أعضاء الفريقين عقب مشاجرة اندلعت في الربع الثالث.

واستؤنفت المباراة في نهاية المطاف؛ لكنها توقفت مرة أخرى بعدما أصبح للفلبين صاحبة الأرض لاعب واحد في الملعب لتفوز أستراليا 89-53.

وقال آل بانليليو رئيس الاتحاد الفلبيني لكرة السلة إن الاتحاد تقبل عقوبة لجنة الانضباط ويجري الآن عملية تقييم لمعرفة ما إذا كان يمكنه الطعن.

وقال الاتحاد الفلبيني ”الاتحاد الفلبيني ومنتخب الفلبين الوطني لكرة السلة يعتذران لمجتمع كرة السلة بسبب سلوكنا في هذه الواقعة“.

وأكد الاتحاد الأسترالي لكرة السلة أنه لن يطعن على العقوبات بالنيابة عن اللاعبين؛ لكنه سيطلب المزيد من الإيضاحات من الاتحاد الدولي بشأن العقوبات المفروضة على بعض المسؤولين والجماهير التي اشتركت في المشاجرة.

* مدرجات خالية

وكانت العقوبات الأقسى من نصيب لاعبي الفلبين.

وعوقب كالفين أبويفا بالإيقاف ست مباريات بينما تم إيقاف روجر بوجوي وكارل كروز وجيو جالالون خمس مباريات لكل منهم.

كما عوقب بوجوي بسبب التحريض على سلوك غير رياضي فيما أوقف كل من جابيث أجيلار وماثيو رايت مباراة واحدة.

ومن بين مسؤولي الفريق الفلبيني، عوقب مساعد المدرب جوزيف يوتشيكو بالإيقاف ثلاث مباريات وسيغيب المدرب فينسنت رييس مباراة واحدة وتم تغريمه بسبب سلوكه غير الرياضي.

وعوقب الاتحاد الفلبيني لكرة السلة بسبب سلوك أعضائه وجماهيره إضافة للتنظيم غير المناسب للمباراة. وسيخوض الفريق مباراته القادمة على أرضه أمام مدرجات خالية ضمن عدة إجراءات أخرى.

وفي أستراليا عوقب دانييل كيكرت بالإيقاف خمس مباريات وثون ميكر ثلاث مباريات وكريس جولدينج مباراة واحدة.

وقال الاتحاد الدولي إنه عاقب أيضًا الفريق الأسترالي بسبب العبث بالمعدات بعدما أزال لاعبوه ملصقات من على أرض الملعب خلال المران عشية المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com