هاميلتون يشعر بأن ”يد الرب“ تحرسه – إرم نيوز‬‎

هاميلتون يشعر بأن ”يد الرب“ تحرسه

هاميلتون يشعر بأن ”يد الرب“ تحرسه

المصدر: رويترز

قال لويس هاميلتون بطل العالم أربع مرات، إن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات لا تستحق الموت من أجلها؛ لكني أشعر بأن ”يد الرب تحرسني“ عندما أخاطر على الحلبات.

وفي مقابلة نشرتها فورمولا 1 أمس الأربعاء تحدث سائق مرسيدس عن قوة إيمانه، بالإضافة إلى عدة موضوعات حول المدرسة وإصابته بعسر القراءة إلى عمل كلبه روسكو في الإعلانات مقابل 700 دولار في اليوم.

وقال السائق البالغ عمره 33 عامًا، والذي سيكون مرشحًا للفوز بسباق جائزة بريطانيا الكبرى للمرة الخامسة على التوالي، إن فورمولا 1 منحته حياة وهدفًا لكنها أيضًا ”حطمته“.

وفسر هاميلتون ذلك قائلًا ”حطمتني وساهمت في بنائي ثم حطمتني وقامت ببنائي.

”عندما تعطيها الكثير تحطم قلبك وتقتلك عندما تفشل أو تتعثر. يراقبك الجميع عندما تتعثر“.

وأضاف ”لكن عندما تنتفض وتنجح ترفعك إلى عنان السماء. عندما تسقط وتنكسر عظامك تتعافى وتواصل التقدم. هذا ما أعنيه“.

ويتحدث هاميلتون، الذي يضع وشم الصليب على ظهره وكلمتي ”عائلة“ و“إيمان“ على كتفيه بالإضافة إلى القلب المقدس على ذراعه اليمنى، دائمًا عن العثور على القوة في الدين.

وقال ”أذهب إلى مقابلة بعض أصدقائي المقربين ونتناول الإفطار ثم نذهب إلى الكنيسة معًا. نتركها ونحن نشعر بالاستنارة والقوة“.

وأكد أنجح سائق بريطاني في فورمولا 1، والذي يأتي من خلفية فقيرة كحفيد أحد المهاجرين من الكاريبي ليشارك في فورمولا 1 مع مكلارين للمرة الأولى في 2007، أنه ما زال يحب السباقات لكن ليس بأي ثمن.

وتابع ”لا أقول إن فورمولا 1 تستحق الموت من أجلها. حلمك وشغفك وطموحك وأهدافك هي أشياء قد تستحق الموت من أجلها“.

ويدرك هاميلتون مخاطر وظيفته.

وقال ”يمكن أن يحدث أي شيء في أي يوم، لكني أشعر بأن يد الرب تحرسني. لا يوجد ما يؤكد أنني سأعيش حتى أبلغ 100 عام أو أنني سأكون حاضرًا في عيد ميلادي المقبل. سأتأكد فقط من الحصول على كل ما هو ممكن بين الآن واليوم التالي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com