مكغريغور يواجه اتهامات جنائية بعد القبض عليه في نيويورك

مكغريغور يواجه اتهامات جنائية بعد القبض عليه في نيويورك

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

تحوم الشكوك حول إقامة UFC 223 بعد استبعاد خمسة مصارعين إثر هجوم كونور مكغريغور على حافلة المصارعين بالمقذوفات، يوم الجمعة، ليتم القبض عليه وهو مربوط بالأصفاد ويُعرض على المحكمة في نيويورك.

وسيواجه المصارع الأيرلندي اتهامات جنائية عقب اعتدائه على حافلة تقل المصارعين المشاركين في الحدث الرياضي بمركز باركليز في بروكلين بنيويورك.

وقال دانا وايت رئيس UFC: إن ما حدث ربما الأسوأ في تاريخ الرياضة، رغم قوله: ”مكغريغور يشعر بالأسف للمصارعين الذين أصيبوا إثر الاعتداء“ لكن ”هذا ما كان يجب أن يتم“.

وحمل مكغريغور صندوق القمامة وألقى به على نافذة حافلة كانت تقل مصارعين عقب مؤتمر صحفي استعدادًا لخوض منافسات UFC 223 في نيويورك، يوم السبت، ما أدى إلى إصابة خمسة مصارعين.

وفور إعلان وايت بأنه سيتم تجريد مكغريغور من لقبه كبطل للوزن الخفيف الذي سيلعب عليه خبيب نورماغوميدوف مع ماكس هولواي، انفجر المصارع الأيرلندي من الغضب واعتدى على حافلة المصارعين بالكراسي والحواجز الأمنية.

وقال رئيس UFC: إن ثلاث مباريات تم إلغاؤها نتيجة لإصابات المصارعين، وأضاف في بيان: ”ما حدث أمر غير مقبول تمامًا. كل من شارك في الحادث غير مرحب بهم خلال لقاء يوم السبت“.

ولم يشارك مكغريغور في منافسات UFC منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وتم تجريده هذا الأسبوع من لقبه للوزن الخفيف بواسطة وايت.

وشارك مكغريغور في معركة ملاكمة أمام الأمريكي المخضرم فلويد مايويذر في 26 أغسطس/ آب 2017، وتعرض مايكل تشيزا لإصابة بالغة ونُقل إلى المستشفى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com