تعمد أستراليا الخسارة في مونديال السلة يثير الجدل

تعمد أستراليا الخسارة في مونديال السلة يثير الجدل

انتقد الاتحاد الدولي لكرة السلة تعمد أستراليا الخسارة أمام أنجولا في الدور الأول من بطولة كأس العالم لكرة السلة المقامة في إسبانيا.

أستراليا كانت قد خسرت بشكل مفاجىء أمام أنجولا بنتيجة 91-83، وذلك بعد أن ضمنت تأهلها لتحتل المركز الثالث، وتتأهل لمواجهة تركيا، حيث كان الأستراليون يعتقدون أنهم قادرون على الانتصار في هذه المواجهة، لكنهم خسروا بفارق نقطة واحدة وخرجوا في دور الستة عشر.

استراتيجية أستراليا كانت تجنب الولايات المتحدة في دور الثمانية الذي يقام الثلاثاء، فاحتلت متعمدة المركز الثالث لتجعل سلوفينيا في المركز الثاني، وبالتالي ذهبت هي لمواجهة تركيا التي كانت الأفضلية – قبل اللقاء – لها كي تتأهل، لكن الأتراك صدموهم وأخرجوهم.

سلوفينيا ستواجه الولايات المتحدة الأمريكية الثلاثاء، وكان لاعبها جوران دراجيتش أول من أثار قضية تعمد أستراليا بالخسارة عندما كتب في تويتر: ”كرة السلة لعبة جميلة، ليس هناك مجال للتلاعب بالنتائج كما تفعل أستراليا وأنجولا اليوم“.

بعد تغريدة جوران الذي يلعب في دوري المحترفين الأمريكي بأربعة أيام، قام الاتحاد الدولي لكرة السلة بإصدار بيان نقلته ESPN جاء فيه: ”إن سلوك الأستراليين على أرضية الملعب أمام أنجولا خيب ظن متابعي كرة السلة حول العالم، هناك شكوك كبيرة بأنهم تعمدوا الخسارة“.

خسارة أستراليا أمام تركيا أنقذتهم من الضغط حسب رأي العديد من وسائل الإعلام، فلو كان الفريق تأهل لمواجهة ليتوانيا الثلاثاء، لكانت الضغوط أكبر من كل جهة لوضع حد لمسألة التلاعب بالنتائج لضمان مباريات أسهل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com