فيدرر: لا يفترض ترشيح شخص عمره 36 عامًا للفوز بألقاب

فيدرر: لا يفترض ترشيح شخص عمره 36 عامًا للفوز بألقاب

يقول روجر فيدرر إنه لا يفترض أن يرشح الجمهور والنقاد لاعبًا عمره 36 عامًا للفوز بلقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، ورغم أن فيدرر يتحدث في هذه الحالة عن نفسه فإن الجميع يخالفه الرأي.

وشارك فيدرر في التزاماته الإعلامية في ملبورن، اليوم الأحد، بالحيوية نفسها والنشاط ذاته الذي سيخوض به مباراته الأولى في مستهل مسيرة الدفاع عن لقب أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم الحالي، والذي فاز به بعد التغلب على منافسه الأكبر الاسباني رفائيل نادال.

وسيلتقي فيدر في الدور الأول مع السلوفيني الياش بيديني، الثلاثاء المقبل.

وأنهى الانتصار المتميز على نادال في العام الماضي صيام فيدرر عن الألقاب الكبرى والذي استمر خمسة أعوام قبل أن يضيف اللاعب المخضرم اللقب الكبير رقم 19 في مسيرته في بطولة ويمبلدون.

ويرشحه كثيرون للفوز باللقب 20 في البطولات الكبرى في ملبورن بارك بعد أسبوعين رغم أنه شخصيًا يرفض الرأي القائل إنه المرشح الأبرز لحصد اللقب.

وقال فيدرر للصحفيين، اليوم الأحد: “في هذه السن.. أشعر أن فرصتي لا يفترض أن تكون قوية لأنني لا أعتقد أن شخصًا عمره 36 عامًا يمكن أن يرشح للفوز بلقب أي بطولة. هكذا يفترض أن يكون الوضع”.

وأضاف النجم السويسري: “وهذا هو سبب نظرتي للأمور بمزيد من الاسترخاء والارتياح في هذه المرحلة المتأخرة من مسيرتي الاحترافية”.

وأشار فيدرر إلى أن لاعبين مثل الصربي نوفاك ديوكوفيتش الفائز بلقب البطولة ست مرات والسويسري ستانيسلاس فافرينكا العائدين من غياب طويل بسبب الإصابة ربما يستفيدون من هذا الموقف كما حدث له شخصيًا في العام الماضي عندما فاز بلقب البطولة بعد عودته من غياب استمر ستة أشهر بسبب الإصابة أيضًا.

وقال فيدرر الذي سيكون المصنف الثاني في البطولة بعد رفائيل نادال المصنف الأول عالميًا: “في هذا العام أتمنى الفوز في الأدوار الأولى والمضي قدمًا بعكس العام الماضي عندما دخلنا البطولة دون توقعات وكنا ننتظر ما ستسفر عنه النتائج.

“كنت في وضع ربما يشبه وضع نوفاك أو ستانيسلاس أو لاعبين آخرين في العام الحالي.. هذا ما حدث لي في العام الماضي وانتهت الأمور بصورة أفضل كثيرًا مما كنت أعتقد”.

وأضاف فيدرر: “عدم وجود توقعات كان جيدًا للغاية بعد هذه السنوات التي كانت مليئة بالتوقعات”.

ورغم أنه أصبح أكبر بعام فإن توقعات فيدرر زادت كثيرًا هذا العام ويقول إن استعداداته للموسم الجديد كانت “ممتازة”.

فقد فاز في جميع المباريات الأربع التي خاضها في الفردي عندما ساعد، مع بليندا بنتشيتش، بلاده على الفوز بكأس هوبمان للفرق المختلطة في بيرث الأسترالية.

وأردف: “كان استعدادًا جيدًا في العام الماضي وأعتقد أنه سيفيدني كثيرًا من جديد هذا العام لأن الملاعب في بيرث تمامًا مثل الملاعب هنا في ملبورن”.

وسيسعى فيدرر للفوز بلقب أستراليا المفتوحة للمرة الثانية على التوالي لأول مرة منذ 2006-2007.