مدير في شركة أديداس من بين 10 متّهمين بقضية فساد بكرة السلة الأمريكية

مدير في شركة أديداس من بين 10 متّهمين بقضية فساد بكرة السلة الأمريكية

المصدر: د -ب-أ

وُجّهت اتهامات لمدير التسويق الرياضي في القسم الأمريكي من شركة ”أديداس“ الألمانية للملابس الرياضية مع تسعة آخرين اليوم الثلاثاء في قضية احتيال وفساد في الولايات المتحدة بمشاركة لاعبي كرة السلة في دوري الجامعات.

وتمت تسمية مسؤول ”أديداس“ وأربعة مدرّبين مساعدين في برامج كرة السلة الجامعية البارزة، وخمسة آخرين في الشكوى الجنائية التي أعلن عنها مكتب المدعي العام الأمريكي للمنطقة الجنوبية من نيويورك.

وجاءت هذه الاتهامات نتيجة لتحقيق سرّي في رشاوى مزعومة دُفعت للمدربين المساعدين مقابل وعدهم بتوجيه اللاعبين إلى مستشارين ماليين قالت الحكومة إن لهم سمعة مشبوهة.

وتدّعي الشكوى أيضًا أن مدير التسويق الرياضي لـ“أديداس“ دفع ما يصل إلى 100 ألف دولار لأسر لاعبي كرة السلة مقابل تعهدهم بالالتحاق بالجامعات التي ترعى الشركة برامجها الرياضية.

وشملت الشكوى جيم جاتو، الذي تم تحديده في تقارير وسائل الإعلام بوصفه المدير الكبير الذي ورد اسمه في الشكوى، وتمت تسمية اثنين آخرين من موظفي ”أديداس“ في الشكوى.

وقال بيان للشركة أُرسل عبر البريد الإلكتروني لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): ”اليوم، أصبحنا ندرك أن المحققين الاتحاديين اعتقلوا موظفًا في ”أديداس“، ونحن نسعى إلى معرفة المزيد عن الوضع، ونحن لسنا على علم بأي سوء سلوك، وسنتعاون بشكل كامل مع السلطات لفهم أكثر من ذلك“.

وأعلن جون كيم، القائم بأعمال المدعي العام الأمريكي لمنطقة جنوب نيويورك، الاتهامات خلال مؤتمر صحفي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com