إنفانتينو رئيس الفيفا
إنفانتينو رئيس الفيفا

إنفانتينو رئيس الفيفا يطالب بوقف إطلاق النار في أوكرانيا خلال كأس العالم

خلال حضوره قمة في جزيرة بالي الإندونيسية.

طالب غياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بوقف إطلاق النار في الحرب في أوكرانيا طوال فترة كأس العالم، داعيًا كل الأطراف إلى استخدام البطولة "كمحفز إيجابي" للعمل من أجل التوصل إلى حل للأزمة.

وقال إنفانتينو إن كأس العالم، التي تستمر نحو شهر واحد وتبدأ في قطر يوم الأحد المقبل، توفر منصة فريدة للسلام، وذلك في حديثه خلال مأدبة غداء مع زعماء دول مجموعة العشرين لأكبر الاقتصادات في العالم، والذين اجتمعوا لحضور قمة في جزيرة بالي الإندونيسية.

وأبلغ رئيس الفيفا الزعماء "أناشدكم جميعًا التفكير في وقف مؤقت لإطلاق النار لمدة شهر واحد طوال كأس العالم، أو على الأقل إقامة بعض الممرات الإنسانية أو أي شيء يمكن أن يؤدي إلى استئناف الحوار كخطوة أولى نحو السلام".

وأضاف "أنتم قادة العالم، لديكم القدرة على التأثير في مجرى التاريخ. تقدم كرة القدم وكأس العالم لكم وللعالم منصة فريدة للوحدة والسلام في جميع أنحاء العالم".

وتقام كأس العالم من 20 نوفمبر/ تشرين الثاني وحتى 18 ديسمبر/ كانون الأول في قطر، وهي أول دولة في الشرق الأوسط تستضيف المسابقة.

وبلغت روسيا دور الثمانية في كأس العالم الأخيرة في 2018 على أرضها، لكنها حُرمت من المشاركة في هذه النسخة بسبب غزوها لأوكرانيا. وكانت أوكرانيا قريبة من التأهل للنهائيات، لكنها خسرت أمام ويلز في مواجهة فاصلة في يونيو/ حزيران.

وأشار إنفانتينو إلى أن روسيا استضافت نسخة 2018 وأكد أن أوكرانيا تسعى لاستضافة نسخة 2030، بينما من المتوقع أن يشاهد ما يصل إلى 5.5 مليار شخص نسخة هذا العام؛ ما قد يعطي رسالة أمل.

وأضاف المسؤول السويسري "ربما تكون كأس العالم الحالية، التي تبدأ في غضون خمسة أيام، بمثابة المحفز الإيجابي".

ويشارك 32 منتخبًا في قطر وتشهد كأس العالم إقامة 64 مباراة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com