جاك وارنر.
جاك وارنر.

جاك وارنر مسؤول الفيفا السابق يخسر طعنا ضد قرار تسليمه لأمريكا

أصبح من الممكن تسليم جاك وارنر إلى السلطات الأمريكية لمحاكمته بتهم فساد.

 قالت محكمة في لندن اليوم الخميس، إنه أصبح من الممكن تسليم جاك وارنر النائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الموجود في بلاده ترينيداد إلى السلطات الأمريكية لمحاكته بتهم فساد.

ودافع محامو الدفاع عن وارنر عن موكلهم قائلين، إن تسليمه للسلطات الأمريكية غير قانوني، لكن أعلى محكمة استئناف في لندن على مستوى الكثير من دول الكومنولث رفضت الطعن بالإجماع ما قد يفسح المجال أمام تسليمه للولايات المتحدة.

وأحاطت الشبهات والشائعات بتصويت اللجنة التنفيذية للفيفا في 2010 فيما يخص منح روسيا حقوق استضافة نهائيات كأس العالم 2018.

وفي 2020 ذكرت لائحة اتهام لوزارة العدل الأمريكية أن مسؤولين في الفيفا حصلوا على رشي مقابل التصويت لصالح بعض الدول في سباق الاستضافة.

وزعمت وزارة العدل أن وارنر نائب رئيس الفيفا حصل على خمسة ملايين دولار من خلال شركات وهمية مختلفة للتصويت لصالح روسيا لاستضافة كأس العالم 2018.

ومنحه منصبه كرئيس لاتحاد أمريكا الشمالية والوسطى ومنطقة الكاريبي (الكونكاكاف) نفوذا هائلا وكان مقربا من رئيس الفيفا السابق سيب بلاتر.

وأوقف الفيفا وارنر العضو السابق في اللجنة التنفيذية للفيفا في 2011 و2015 ووجهت إليه الولايات المتحدة تهما تتعلق بالاحتيال والاختلاس وغسيل الأموال.

ومنعه الفيفا من ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم مدى الحياة في 2015 لكن الرجل البالغ عمره 79 عاما نفى ارتكاب أي مخالفة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com