اللاعب الإنجليزي الشاب مايكل بالمر ينهار ويسقط في الملعب ميتا

اللاعب الإنجليزي الشاب مايكل بالمر ينهار ويسقط في الملعب ميتا

تعرف إلى التفاصيل

تدفقت عبارات التكريم والتعزية على الراحل مايكل بالمر لاعب كراولاند تاون الذي توفي بعد سقوطه على أرض الملعب خلال إحدى مباريات فريقه يوم السبت الماضي.

مايكل بالمر يسقط في الملعب ويموت فجأة خلال مباراة فريقه كراولاند تاون

وكان بالمر البالغ 23 عامًا يلعب مع فريقه كراولاند تاون يوم السبت عندما سقط فجأة في الملعب وفقد وعيه، حيث قالت عائلته في بيان إنه "من المناسب" أن تكون وفاة مايكل "على أرضية الملعب الذي يعشقه بشدة".

ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية بيان والده مايك الذي قاله: "بشعور قوي بالواجب، أراد مايكل الأفضل لمن حوله، ولم يكن يطلب الكثير، لقد كان تجسيدا لتقدير الناس العلاقات فوق كل شيء آخر، ومع حماسة والتزام، ولكن بتواضع وثقة متساوية، ألهم من حوله أن يعملوا بجدية أكبر ويبذلوا جهدًا أكبر للسير معه في الرحلة."

وأضاف مايك: "سنظل نشعر بخسارة مايكل إلى الأبد، وسيتحول الألم إلى جراح، وسيضيء نوره ألمع ما في مجرتنا من النجوم. وعلى الرغم من أننا سنمضي قدمًا، يجب أن نتقبل العزاء في هذا الألم، فلن يُنسى مايكل أبدًا، وسوف نتذكر جميعا اسمه."

وتوجه كراولاندتاون بالشكر على وسائل التواصل الاجتماعي لأعضاء الفريق المنافس فريق ليفرنجوتون على "مساعدتهم واحترامهم".

وأضاف النادي، الذي يلعب في دوري كرة القدم في بيتربوره وديستريكت، في وقت لاحق أن مايكل كان "فتى أصليا حقيقيا وجميلا لم يمنحنا أي مشكلة." وقالوا: "لم يكن هناك الكثير من المتاعب على الإطلاق وكانت لديه دائمًا ابتسامة كبيرة على وجهه".

وقال الحكم مات إلدركين إن سلوك كلا الفريقين خلال حادثة يوم السبت أمر "نفخر به".

قال متحدث باسم نادي وابلود دروف روفرز: تشعر عائلة وابلود دروفاليوم بخسارة فادحة. نحن نقدم خالص تعازينا لأصدقائه وعائلته وزملائه في الفريق وموظفي كراولاند تاون، كان مايكل بالمر لاعبًا لطيفًا وملتزمًا وشرسًا، وقد قدم الصفات نفسها التي يقدمها صديق، نشأ العديد من أولادنا معه منذ صغرهم ولم تتغير هذه الصفات أبدًا ، لقد كان حقًا رجلًا طيبًا مليئًا بالحب".

وأضاف البيان: "كان من الصعب ألا نشعر بالرهبة منه كلما كان يتحرك في ملعبنا، لقد قدم القيادة والتوجيه لمن حوله وغير ديناميكية عائلتنا حقًا، كان شغفه بكرة القدم أمرًا لا يمكن إنكاره، بل إنه مثير للإعجاب.

"كنا محظوظين بما يكفي لتمثيله كقائد للفريق الثاني، وفريق بيتربوره صنداي بشكل منتظم، ومع كل أداء كان نشاطه يصم آذان من حوله، كان حلم المدرب دائمًا بناء ويتطور دائمًا ودائمًا ساعدته كرة القدم ولم تتلاش ولن تتلاشى أبدًا، نحن كناد نأمل أن نواصل اللعب بالشغف الذي ألهمه".

وتوج إيمليانو مارتينيز حارس مرمى منتخب الأرجنتين بجائزة أفضل حارس مرمى، بعد تتويجه مع منتخب الأرجنتين بلقب كأس العالم 2022 في قطر.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com