مباراة سابقة بين الترجي التونسي والنادي الأفريقي
مباراة سابقة بين الترجي التونسي والنادي الأفريقيمتداولة

المباريات أثناء شهر الصيام تفجر أزمة بين أندية الدوري التونسي

يرفض الترجي التونسي إجراء "الديربي" أمام غريمه الأفريقي خلال فترة الصيام

تجدد الجدل في أوساط الدوري التونسي لكرة القدم بسبب قرار الاتحاد التونسي للعبة خوض مباريات البطولة المصغرة للتتويج باللقب خلال نهار رمضان أي أثناء فترة الصيام ما أفرز مواقف متباينة وفجر أزمة بين الأندية.

وقبل أيام قليلة من حلول شهر رمضان المبارك، حددت رابطة الدوري التونسي الممتاز يوم السادس عشر من مارس الجاري، الذي يتوافق مع الأيام الأولى لشهر الصيام، موعدا لإجراء مباريات الجولة الثالثة من سباق التتويج باللقب والتي تتضمن لقاء "ديربي" العاصمة بين الترجي والأفريقي وهي المواجهة التي تحبس في العادة أنفاس جماهير الكرة التونسية.

وأثار قرار رابطة كرة القدم المحترفة انطلاق مباراة "الديربي" في الساعة الثانية زوالا اعتراض مسؤولي الترجي التونسي وجهازه الفني ولاعبيه مطالبين بأن يتم تأخير المباراة إلى ما بعد موعد الإفطار أي ليلا، مشددين على أن تمسك اللاعبين بالصيام سيشكل عائقا كبيرا أمام المدرب لإعداد فريقه على أحسن وجه.

وعقب مباراة فريقه أمام الملعب التونسي الثلاثاء، في افتتاح مباريات مجموعة الصراع على التتويج باللقب، قال البرتغالي ميغيل كاردوزو، مدرب الترجي: "لا أعرف ما الإشكال في خوض المباريات ليلا خلال شهر رمضان، ذلك سيكون عاملا مساعدا للاعبين لتقديم أداء بدني يليق بالمباريات القوية، اللعب في نهار رمضان وأثناء فترة الصيام ستكون له تبعات سيئة على جاهزية اللاعبين".

وفي انتظار أن تثبت موعده، في ضوء اعتراض الترجي وتزايد الجدل حول ظاهرة تمسك اللاعبين بالصيام في رمضان، سينطلق "ديربي تونس" الذي يحتضنه ملعب رادس في الثانية زوالا أي قبل نحو 5 ساعات من موعد الإفطار، وذلك بحضور مشجعي الترجي فقط بسبب القيود التي تفرضها السلطات الأمنية في البلاد حول عدد الجماهير المسموح بدخولها للملاعب.

ومقابل تمسك نادي باب سويقة بضرورة تغيير موعد المباراة أو تأجيلها إلى ما بعد عيد الفطر، لم تصدر إدارة الأفريقي أي موقف رسمي، لكن أطرافا مقربة من النادي أكدت في تصريحات تناقلتها بعض الصحف المحلية، إن فريقها سيتمسك باللعب في الموعد الذي حدده اتحاد كرة القدم خاصة أن خوض المباريات ليلا سيتزامن مع أداء صلاة التراويح.

وبالتوازي مع الجدل المثار حول موعد مباراة الترجي والإفريقي، قال مسؤول الصفاقسي جوهر العذار إن فريقه يفضل أن تجرى مباريات الدوري في رمضان بعد موعد الإفطار، مبررا ذلك بتوفير الفرصة للاعبين لتقديم أداء كروي لائق.

وقال العذار في تصريح لإذاعة "ديوان"، إن "النادي لم يصله قرار رسمي بتعيين مباريات الجولة الثالثة التي تتزامن مع حلول الشهر الكريم، لكن نرى أنه من الأفضل للمدربين واللاعبين وحتى الجماهير أن نخوض المباريات ليلا."

وفي العادة، يثير خوض المباريات أثناء شهر الصيام في الدوري التونسي إشكالات متكررة بين اتحاد كرة القدم والأندية، خاصة أن بعض المدربين يجبرون اللاعبين على الإفطار، بذريعة أن اللاعب يفقد الكثير من الجاهزية البدنية عندما يلعب صائما.

وفي الموسم الماضي، أثار مدرب الترجي التونسي آنذاك نبيل معلول، ضجة كبيرة عندما اعترف أن لاعبيه خاضوا مباراتهم أمام الملعب التونسي وهم صائمون، على عكس لاعبي المنافس المفطرين، ما أثار موجة غضب عارمة على المدرب، وردا رسميا من إدارة الملعب نفت فيه مزاعم معلول.

وانطلقت مرحلة الصراع على اللقب في الدوري التونسي الممتاز، الثلاثاء قبل أن تجرى الجولة الثانية يومي السبت والأحد، فيما ستكون الجولة الثالثة يومي 16 و17 مارس الجاري.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com