رقم سلبي للفرق الإيطالية في دوري أبطال أوروبا

رقم سلبي للفرق الإيطالية في دوري أبطال أوروبا
Soccer Football - FC Barcelona vs Juventus - Camp Nou, Barcelona, Spain - September 12, 2017 Barcelona’s Lionel Messi shoots at goal from a free kick REUTERS/Albert Gea

المصدر: رويترز

تلقت أندية دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم درسًا قاسيًا هذا الأسبوع بعدما اكتفت الفرق الثلاثة الممثلة للبطولة بجمع نقطة واحدة في الجولة الأولى من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا.

وخسر يوفنتوس 3/0 أمام برشلونة كما خسر نابولي أمام شاختار دونيتسك بينما تعادل روما على أرضه مع أتلتيكو مدريد دون أهداف.

ووفقا لصحيفة ”غازيتا ديلو سبورت“ فإن هذه هي أسوأ انطلاقة للأندية الإيطالية في المسابقة القارية منذ زيادة عدد الفرق بدور المجموعات إلى 32 في موسم 1999/2000 لتتجاوز انطلاقة موسم 2011/2012 عندما حقق إنتر ميلان وميلانو ونابولي تعادلين مقابل هزيمة واحدة.

وهيمن يوفنتوس ونابولي على منافسات الدوري الايطالي في مواسمه الأخيرة مما يجعل تعثرهما الأوروبي مقلقًا بدرجة أكبر.

وخسر يوفنتوس، بطل إيطاليا في أخر 6 مواسم، مباراتين فقط في الدوري المحلي هذا العام. أما نابولي فحقق الانتصار في أخر 8 مباريات بالمسابقة.

وكان الدوري الإيطالي يعد أقوى مسابقات الدوري في أوروبا سابقًا لكنه تراجع أمام الدوري الإسباني والإنجليزي وتراجعت أرباح البث التلفزيوني لمبارياته.

ورغم وصول يوفنتوس إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين في آخر 3 مواسم لم ينجح أي فريق إيطالي آخر في تخطي دور الـ 16 منذ ميلان في موسم 2011/2012 ومرت 10 سنوات على تأهل فريقين من إيطاليا إلى دور الـ 8.

وكان يعتقد أن الأسوأ قد مضى مع وصول مستثمرين جدد وتطلع أندية أكثر لتشييد ستادات خاصة بها.

لكن ما حدث في دوري الأبطال يوم الثلاثاء وأمس الأربعاء يشير إلى أن الطريق مازال طويلًا ويثير تساؤلات بشأن قرار الاتحاد الأوروبي للعبة بمنح إيطاليا 4 أماكن في دور المجموعات بدوري الأبطال بداية من الموسم المقبل.

وقال أريغو ساكي مدرب ميلان السابق والمحلل التلفزيوني الحالي بعد خسارة نابولي 2/1 في أوكرانيا أمس الأربعاء: ”أنا محبط ولا يوجد ما يمكن فعله سوى البكاء. إذا لعبت في أوروبا كما تلعب في بولونيا فأنت خاسر لا محالة“.

ويرى ماوريتسيو ساري مدرب نابولي أن فريقه كان بطيئًا جدًا في البداية.

وقال ساري: ”هذه ثالث مباراة على التوالي ننطلق فيهل بشكل خاطئ. أنقذنا أنفسنا في الدوري الإيطالي لكن في هذا المستوى من الصعب تغيير الوضع بعد بداية سيئة في أول 20 دقيقة“.

وأمام نابولي مهمة سهلة يوم الأحد عندما يستضيف الوافد الجديد بنيفنتو الذي خسر أول 3 مباريات.

كما يلتقي يوفنتوس وروما مع منافسين لم يحققا أي انتصار حتى الآن حيث يحل حامل اللقب ضيفًا على ساسولو ويستضيف وصيفه فيرونا الصاعد حديثا لدوري الأضواء.

وقال ماسيميليانو آليغري مدرب يوفنتوس إنه من المبكر جدًا الخروج باستنتاجات بعد مباراة برشلونة.

وأوضح ”إنها مجرد مباراة أولى في دور المجموعات لذا فإن الانتقادات مبالغ فيها وسينتفض الفريق كما يفعل دائمًا. خسرنا أمام فريق كبير وكنا بدون الكثير من اللاعبين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com