يوفنتوس يستأنف رحلة البحث عن “الدرة الأوروبية”

يوفنتوس يستأنف رحلة البحث عن “الدرة الأوروبية”
Soccer Football - Serie A - Juventus vs Chievo Verona - Turin, Italy - September 9, 2017 Juventus players celebrate their first goal an own goal by Chievo Verona's Perparim Hetemaj REUTERS/Massimo Pinca NO RESALES. NO ARCHIVE

المصدر: د ب أ

يستأنف فريق يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي في المواسم الـ 6 الماضية حملة مطاردة “الدرة الأوروبية” عندما يلاقي برشلونة الإسباني على ملعب كامب نو غدًا الثلاثاء، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال أوروبا.

ويحلم يوفنتوس بلقبه الثالث في دوري الأبطال طوال 21 عامًا مضت، لكنه عوضًا عن ذلك سجل رقمًا قياسيًا يتمثل في خسارة المباراة النهائية للبطولة 7 مرات، كان آخرها على يد ريال مدريد 4/1 في نهائي النسخة الماضية ومن قبلها الخسارة أمام برشلونة 3/1 في نهائي نسخة 2015.

المدرب ماسيميليانو آليغري الذي يخوض الموسم الثالث له مع يوفنتوس، يقول دائمًا إن المشاركة في نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين في غضون 3 أعوام أمر يدعو إلى الفخر.

وصالح آليغري جماهير يوفنتوس عبر الفوز بلقب الدوري الإيطالي للمرة السادسة على التوالي في رقم قياسي.

ويسافر يوفنتوس إلى ملعب برشلونة بهدف زعامة المجموعة الرابعة التي تضم أولمبياكوس اليوناني وسبورتينغ لشبونة البرتغالي، ولكن النادي الكتالوني يسعى للثأر من هزيمته أمام غريمه الإيطالي 3/0 في مجموع لقاءيهما بدور الـ 8 من النسخة الماضية.

وقال آندريا بارتزالي المدافع المخضرم ليوفنتوس: “مقارنة بـ 5 أشهر مضت، فإن الأجواء اختلفت، حينذاك تواجهنا في دور الـ 8 والآن هي مباراة بـ 3 نقاط مهمة في دور المجموعات”.

وأضاف: “ستكون مواجهة صعبة، حيث نريد أن نبعث بإشارة قوية من أجل أن نظهر للجميع أن هذا العام أيضًا نريد أن نصل إلى المراحل الأخيرة من البطولة”.

ويبقى بارتزالي (36 عامًا) عنصرًا أساسيًا في يوفنتوس والمنتخب الإيطالي، لكنه ربما يخوض آخر مشاركة له في البطولة الأوروبية بجانب الحارس جيانلويجي بوفون الذي يكمل عامه الـ 40 في يناير المقبل.

وأكد بارتزالي أنه برغم رحيل النجم البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان “يبقى برشلونة أحد أقوى الفرق في العالم”.

ويعيش الساحر الأرجنتيني لبرشلونة ليونيل ميسي معنويات مرتفعة بعد تسجيل 3 أهداف (هاتريك) خلال الفوز الكاسح على اسبانيول 5/0 يوم السبت الماضي، ليرفع رصيده من الأهداف إلى 6 أهداف خلال 5 مباريات، بينما سجل المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز هدفه الأول للنادي الكتالوني هذا الموسم.

ووجد يوفنتنوس ضالته في النجم الأرجنتيني باولو ديبالا، الذي مثله مثل ميسي يرتدي القميص رقم 10.

وتألق ديبالا (23 عامًا) بشكل لافت هذا الموسم وسجل 7 أهداف في 4 مباريات، بجانب الأثر الكبير له على أداء الفريق.

ويدخل يوفنتوس مواجهة برشلونة بحالة نفسية جيدة بعد الفوز على كييفو 3/0 حيث سجل ديبالا هدفًا وصنع آخر لمواطنه غونزالو هيغواين.

وقال آليغري: “باولو سيصبح أحد أفضل اللاعبين في العالم، هو ونيمار مستقبل كرة القدم بمجرد اعتزال ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع