سحر إيسكو يطغى على نجومية بيل قبل نهائي كارديف – إرم نيوز‬‎

سحر إيسكو يطغى على نجومية بيل قبل نهائي كارديف

سحر إيسكو يطغى على نجومية بيل قبل نهائي كارديف

المصدر: مدريد ـ إرم نيوز

كان اللعب في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في كارديف مسقط رأس غاريث بيل بمثابة الحلم لجناح ريال مدريد الويلزي لكن هناك مطالبات شعبية في إسبانيا بأن يجلس أغلى لاعب في تاريخ النادي على مقاعد البدلاء في مباراة السبت لإتاحة الفرصة أمام المتألق إيسكو.

وأمضى بيل موسما صعبا مليئا بالإصابات في عامه الرابع مع ريال مدريد وهو ما قلص عدد مشاركاته إلى 24 مباراة فقط وعندما كان في كامل لياقته واجه صعوبات في تكرار مستواه الرائع بالموسم الماضي وعروضه القوية في بطولة أوروبا 2016 مع منتخب ويلز.

لكن رغم أن فترته مع ريال مدريد شهدت 17 إصابة كان بيل حاسما في المباريات النهائية.

وسجل هدفا مذهلا بمجهود فردي ليقود ريال مدريد للفوز بكأس ملك إسبانيا عام 2014 ضد برشلونة ووضع فريقه في المقدمة بضربة رأس في الانتصار 4-1 على أتلتيكو مدريد في نهائي دوري الأبطال 2014.

وفي نهائي 2016 أمام أتيتيكو صنع بيل الهدف الافتتاحي الذي سجله سيرجيو راموس كما سجل المحاولة الحاسمة في فوز ريال مدريد بركلات الترجيح.

لكن الشعور السائد في إسبانيا هو أن بيل قد يؤثر على فرص ريال مدريد في الفوز على يوفنتوس وتدعو وسائل إعلام إسبانية إلى اشراك لاعب الوسط ايسكو في التشكيلة الأساسية بدلا من الجناح الويلزي في كارديف.

وتألق ايسكو لاعب منتخب إسبانيا في الجزء الأخير من الموسم أثناء غياب بيل بسبب إصابة في ربلة الساق.

وأحرز ايسكو، الذي اختارته جماهير ريال أفضل لاعب هذا الموسم، خمسة أهداف وصنع ثلاثة في مبارياته الثماني الأخيرة وهو ما دعا صحيفة ماركا الإسبانية اليومية للإشارة إلى أن عدم اشراكه في نهائي دوري الأبطال سيكون ”القرار الأكثر ظلما“.

وبينما يفتقر اللاعب الإسباني لقدرات بيل البدنية فإن كثيرين يعتقدون أنه ملائم أكثر لأسلوب لعب الفريق بسبب رؤيته وقدرته على التحكم في الكرة واعترف لاعب الوسط الألماني توني كروس بأنه يفضل اللعب في خط وسط مكون من أربعة لاعبين وهو الأسلوب الذي يتبعه ريال في المعتاد عند مشاركة ايسكو.

وأثبت هذا الأسلوب أنه أكثر فاعلية من طريقة 4-3-3 التي يستخدمها ريال في المعتاد في وجود بيل وهو ما يمنح بطل إسبانيا سيطرة أكبر في وسط الملعب ويتيح لكريستيانو رونالدو فرصة اللعب في قلب الهجوم.

وتتوقف آمال بيل على المشاركة أساسيا في كارديف على حساب ايسكو على استمرار المدرب زين الدين زيدان في إظهار ولائه للاعب الويلزي الدولي على حساب ايسكو الذي بدأ أربع مباريات فقط من 12 في دوري الأبطال هذا الموسم.

ودافع المدرب الفرنسي بشدة عن بيل رغم التراجع وأشار في وقت سابق من الموسم إلى أنه يفضل دائما اشراك بيل ورونالدو وكريم بنزيمة إذا كان الثلاثي جاهزا.

وعاد بيل إلى المران بعد تعافيه من الإصابة قبل ثمانية أيام على النهائي لكن في ظل عدم مشاركته في أي مباراة منذ 23 أبريل/ نيسان فإن ايمان زيدان بقدرات لاعبه الويلزي سيواجه أصعب اختبار حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com