”لا تطلقوا عليّ الصافرات“.. هذا كل ما طلبه رونالدو من جمهوره بعد ليلة ساحرة في بيرنابيو

”لا تطلقوا عليّ الصافرات“.. هذا كل ما طلبه رونالدو من جمهوره بعد ليلة ساحرة في بيرنابيو
Football Soccer - Real Madrid v Bayern Munich - UEFA Champions League Quarter Final Second Leg - Estadio Santiago Bernabeu, Madrid, Spain - 18/4/17 Real Madrid's Cristiano Ronaldo celebrates scoring their first goal Reuters / Susana Vera Livepic

المصدر: مدريد - إرم نيوز

لم يكن هذا الموسم هو أفضل مواسمه، فمتوسط أهدافه هو الأقل خلال السنوات الأخيرة، كما أن الصحافة بدأت تثير الشكوك حوله، إلا إن كريستيانو رونالدو عاد مرة أخرى إلى قمة تألقه في فترة حاسمة من مسيرة ريال مدريد في الموسم الجاري.

وبخمسة أهداف حسم النجم البرتغالي تأهل ريال مدريد إلى الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا للمرة السابعة على التوالي، بعد إطاحته بفريق بايرن ميونخ الألماني في دور الثمانية، ليسجل النادي الإسباني رقما قياسية جديدا في البطولة الأوروبية.

وسجل رونالدو هدفين في مباراة الذهاب، التي أقيمت الأسبوع الماضي في مدينة ميونخ الألمانية وانتهت بفوز ريال مدريد 2 / 1، قبل أن يسجل ثلاثية جديدة في مباراة الإياب، أمس الثلاثاء، على ملعب سانتياغو بيرنابيو، معقل ريال مدريد، وهي المباراة التي انتهت لصالح النادي الملكي بنتيجة 4 / 2، ليحقق الفوز في مجموع اللقاءين بنتيجة 6 / 3.

ولم يسبق لأي لاعب في تاريخ بطولة دوري أبطال أوروبا أن أحرز خمسة أهداف في دور الثمانية.

هذا بالإضافة إلى أن أهداف رونالدو الخمسة أمام بايرن ميونخ جاءت في مرمى مانويل نوير، أفضل حارس في العالم في الوقت الراهن.

وقال رونالدو عقب لقاء أمس: ”كنا نعرف أنه علينا أن نلعب بشكل جيد للغاية لأن البايرن قادر على أن يسجل أهدافا في أي ملعب، كما أنه أظهر أنه فريق رائع، ولكن ريال مدريد هو ريال مدريد“.

وأضاف النجم البرتغالي، الذي سجل 103 أهداف في جميع البطولات الأوروبية: ”الفريق كان رائعا، استطاع أن يتحمل الضغط، نستحق أن نكون الفائزين“.

وكشفت مباراة أمس في العاصمة الإسبانية مرة أخرى عن الوجه القاتل للمهاجم البرتغالي، الذي صوّب ثماني مرات ناحية المرمى، خمس منها جاءت بين القائمين، مسجلا ثلاثة أهداف ليقضي على آمال بايرن ميونخ، الذي خلق صراعا مريرا خلال اللقاء وتسبب في فزع جماهير ريال مدريد خلال بعض اللحظات.

وجمعت مباراة البيرنابيو بين فريقين من العيار الثقيل، تبادلا اللكمات والضربات حتى خارت قوى بايرن ميونخ، فقد دلل ريال مدريد على أنه صاحب الأفضلية في هذا الصدد بفضل كريستيانو رونالدو.

وسجل رونالدو هدفه الأول برأسية متقنة بعد عرضية من اللاعب البرازيلي كاسميرو، قبل أن يسجل هدفين آخرين في الوقت الإضافي بعد انتهاء الوقت الأصلي بفوز بايرن ميونخ 2 / 1.

وكان أول أهداف النجم البرتغالي في الوقت الإضافي من تسلل واضح، إلا أن هذا لم يمنعه من الاحتفال واضعا سبابته على فمه في إشارة إلى منتقديه بالسكوت، إثر تلقيه بعض صافرات الاستهجان في الشوط الأول من اللقاء.

وقال رونالدو عقب المباراة: ”أطالب فقط بألا يطلقوا صافرات استهجان ضدي هنا، لا أطالب بإطلاق اسمي على أحد الشوارع، الشيء الوحيد الذي أطلبه هو ألا يطلقوا الصافرات، لأنني أقدم أفضل ما لدي وعندما لا أحرز أهدافا أسعى حينئذ إلى مساعدة ريال مدريد“.

وبعد أن استسلم بايرن ميونخ بشكل كامل سجل رونالدو هدفه الثالث بمعاونة الظهير الأيسر مارسيلو، الذي أرسل له كرة عرضية وضعته وجها لوجه أمام شباك الفريق الألماني، ليتوج رونالد بذلك مجهوداته في ليلة ساحرة أخرى بسانتياغو بيرنابيو، كما سبق وأن فعل العام الماضي في إياب دور الثمانية لدوري الأبطال أمام فولفسبورغ، ناد ألماني آخر ولكنه أقل شأنا من بايرن ميونخ.

وكما قال في الأسبوع الماضي خلال تواجده في ميونخ، أظهر كريستيانو رونالدو أنه جاهز ليقدم أفضل ما لديه خلال الفترة الحاسمة من عمر الموسم.

وبعد أن دأب لسنوات على أن يصل إلى الفترة الحاسمة من عمر الموسم وهو يعاني من الانهاك الجسدي، قرر رونالدو أن يجري تغييرا جذريا هذا العام، حتي يصل، كما قال هو، إلى المرحلة الأخيرة في وضع بدني وفني مميز.

وقبل رونالدو، دون استياء، نظام التناوب بين اللاعبين الذي يتبناه زيدان في ريال مدريد، إذ غاب النجم البرتغالي عن مباراة سبورتنغ خيخون الأخيرة في بطولة الدوري الإسباني، بالإضافة إلى أنه لعب في الأشهر الأخيرة دقائق أقل من المعتاد.

ولكن كل هذا كان له مفعول السحر على أداء هذا اللاعب الكبير، وهو ما وضح جليا أمام بايرن ميونخ، إذ تمتع بلياقة بدنية عالية وثقة كبيرة بالنفس؛ ما يصعب على أي منافس مهمة إيقافه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com