أرقام تاريخية لريال مدريد ولاعبيه.. والتأهل يحدث أزمة في الليغا

أرقام تاريخية لريال مدريد ولاعبيه.. والتأهل يحدث أزمة في الليغا
Football Soccer - Real Madrid v Bayern Munich - UEFA Champions League Quarter Final Second Leg - Estadio Santiago Bernabeu, Madrid, Spain - 18/4/17 Real Madrid's Cristiano Ronaldo celebrates scoring their second goal with team mates Reuters / Sergio Perez Livepic

المصدر: نورالدين ميفراني – إرم نيوز

تأهل فريق ريال مدريد لدور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا إثر فوزه الصعب على بايرن ميونخ 4-2 بعد اللجوء للأشواط الإضافية، في لقاء شهد جدلا تحكيميا كبيرا خصوصا من قبل الفريق الألماني.

وحقق الفريق الملكي ولاعبوه عدة أرقام نستعرضها:

المرة السابعة

حقق ريال مدريد رقمًا مميزًا ببلوغه نصف النهائي للمرة السابعة على التوالي في منافسات دوري أبطال أوروبا ، وهو إنجاز لم يحققه أي فريق في المسابقة.

ومنذ موسم 2010-2011 لم يستطع أي فريق حرمان ريال مدريد من التأهل لنصف النهائي وتجاوز في ربع النهائي على التوالي توتنهام الإنجليزي وأبويل نيقوسيا القبرصي وغلطة سراي التركي وبروسيا دورتموند الألماني وأتلتيكو مدريد الإسباني وفولفسبورغ وبايرن ميونخ من ألمانيا.

وخلال السبع مواسم بلغ خلالها النهائي مرتين وتوج باللقب في 2014 و2016 على حساب جاره أتلتيكو مدريد، وخرج من نصف النهائي 4 مرات أمام برشلونة وبايرن ميونخ وبروسيا دورتموند ويوفنتوس.

رونالدو 100

بعدما حقق في ألمانيا أول رقم قياسي بالوصول لـ100 هدف في المنافسات الأوروبية، استغل لقاء الإياب ليسجل هاتريك منحه فرصة الوصول لـ100 هدف في اللقاءات الرسمية لدوري الأبطال و101 هدف باحتساب الإقصائيات التمهيدية.

ورفع النجم البرتغالي عدد أهدافه في لقاءات خروج المغلوب لـ49 هدفا، وهو رقم قياسي لم يحققه أي لاع، وبعيد عن أقرب منافسيه ليونيل ميسي الذي سجل 37 هدفا فقط مما يؤكد على الدور الحاسم للنجم البرتغالي في اللقاءات المصيرية.

راموس 100

شارك راموس في لقائه رقم 100 في منافسات دوري أبطال أوروبا، ولعبها كلها رفقة ريال مدريد لكونه لعب فقط 6 لقاءات أوروبية رفقة فريقه السابق إشبيلية وكانت في منافسة الدوري الأوروبي.

ومنذ موسم 2005-2006 تمكن المدافع القائد والهداف من لعب 100 لقاء سجل خلالها 11 هدفاً، وفاز باللقب مرتين حمل أحدهما كقائد للفريق.

رونالدو يعزز تاريخه

أصبح النجم البرتغالي أكثر لاعب يسجل لريال مدريد في ملعب سانتياغو بيرنابيو بالهاتريك في مرمى بايرن ميونخ ليصل لـ211 هدفا متقدما على الأسطورة الراحل ألفيردو دي ستيفانو، الذي سجل 210 أهداف وسانتيانا 209 أهداف وراؤول غوانزاليس 206 أهداف.

كما رفع رونالدو رصيده من الهاتريك رفقة ريال مدريد لـ41 ليعزز رقمه القياسي ورفع أرقامه في المجموع لـ46 هاتريك من بينها 4 مع منتخب البرتغال وهاتريك وحيد رفقة مانشستر يونايتد.

وعزز النجم البرتغالي رقمه السابق وأصبح أول لاعب في تاريخ ريال مدريد يسجل 30 هدفًا على الأقل خلال 8 مواسم متتالية، وهي عدد الموسم التي لعبها في الفريق الملكي.

من ناحية أخرى، أصبح مصير الجولتين الأخيرتين من الدوري الإسباني مجهولا بعد تأهل ريال مدريد لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، واستحالة لعبه اللقاء المؤجل أمام سيلتا فيغو قبل تاريخ 14 أيار/مايو المقبل، وهو موعد الجولة 37 من الليغا.

وتفرض قوانين الاتحاد الإسباني لكرة القدم إجراء الجولتين الأخيرتين في موعد واحد وفي ظروف تسمح بالمنافسة للجميع مع عدم وجود لقاءات مؤجلة قبلهما.

وتلعب خلال ما تبقى من شهر نيسان/أبريل الحالي الجولات 33 و34 و35 من الليغا وتعلب الجولة 36 في نهاية الأسبوع الأول من آيار/مايو المقبل.

وتجرى لقاءي نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ما بين 2 و3 و9 و10 أيار/مايو وهو ما يستحيل معه إجراء اللقاء المؤجل بين سيلتا فيغو وريال مدريد قبل هذا الموعد.

وقد يضطر الاتحاد الإسباني لكرة القدم لإجراء اللقاء المؤجل يوم 13 أو 14 أيار / مايو ويؤجل الجولة 37 بـ3 أيام وتجرى يوم 17 أيار/مايو وبعدها الجولة 38 في 21 منه.

وما زال فريق سيلتا فيغو بدوره يلعب لقاءات الدوري الأوروبي ويلعب الخميس المقبل لقاء الإياب أمام جنت البلجيكي وفاز ذهابا 3-2.

وحال تأهله لنصف النهائي فسيجري لقاءاته بين 4 و11 أيار / مايو المقبل.

سخرية بيكيه

ولم يترك الإسباني جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، الفرصة تمر دون أن يتدخل في فوز ريال مدريد على بايرن ميونخ.

ومباشرة بعد تسجيل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف ريال مدريد الثاني في الشوط الإضافي الأول نشر بيكيه تغريدة اكتفى من خلالها بكثير من النقاط كنوع من الاستفهام حول قرار الحكم بعدم احتساب التسلل.

وجاء الرد على بيكيه من لاعب كريستال بالاس الإنجليزي السنغالي باب نداي سواري، الذي نشر لبيكيه صورًا من لقاء إياب نصف نهائي سنة 2009 أمام تشيلسي ولمسة يده داخل مربع العمليات التي لم يحتسبها الحكم لصالح الفريق الإنجليزي ضربة جزاء ولقطات أخرى من نفس اللقاء الذي ما زال يثير الجدل في المسابقة.

من جهة أخرى، استغلت الصحف الكتالونية ”ديبورتيفو الموندو“ و“سبورت“ أخطاء التحكيم في اللقاء لترد للصحف المدريدية دين لقاء إياب دور الـ16 أمام باريي سان جيرمان.

وكتبت الصحف الكتالونية عناوين مثيرة وصفت خلالها اللقاء بالفضيحة التحكيمية التي استفاد منها ريال مدريد وركزت على طرد التشيلي أرتور فيدال القاسي وهدف رونالدو الثاني والذي كان من تسلل واضح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com