رياضة

ألمانيا تتحرى صلة "داعش" بالهجوم على حافلة بروسيا دورتموند
تاريخ النشر: 12 أبريل 2017 8:32 GMT
تاريخ التحديث: 12 أبريل 2017 8:55 GMT

ألمانيا تتحرى صلة "داعش" بالهجوم على حافلة بروسيا دورتموند

رسالة تركت بجوار موقع الهجوم أمس الثلاثاء أفادت بأن الاعتداء يأتي ردًا على مهام استطلاع عسكرية تنفذها ألمانيا ضد تنظيم "داعش" في سوريا.

+A -A
المصدر: دورتموند - إرم نيوز

قالت صحيفة سودويتشه تسايتونغ، اليوم الأربعاء، إن محققين ألمانا يبحثون فيما إذا كان إسلاميون متشددون وراء انفجارات استهدفت حافلة تقل لاعبي فريق بروسيا دورتموند الألماني.

وأضافت أن رسالة تركت بجوار موقع الهجوم، أمس الثلاثاء، أفادت بأن الاعتداء يأتي ردا على مهام استطلاع عسكرية تنفذها ألمانيا ضد تنظيم ”داعش“ في سوريا.

لكن الصحيفة ذكرت أيضًا أن الجناة ربما تعمدوا ترك الرسالة لتضليل المحققين.

وقال المدعي العام الاتحادي في بيان، إنه يتولى التحقيق في الأمر وسيعقد مؤتمرا صحافيا اليوم.

فيما قالت مجلة فوكس الإلكترونية، إن محققين ألمانًا يفحصون رسالة ثانية تزعم المسؤولية عن الهجوم الذي أسفر عن إصابة لاعب.

وأضافت أن رسالة نشرتها بوابة إلكترونية مناهضة للفاشية ذكرت أن الهجوم يأتي ردا على ما وصفته بأنه تراخي النادي، مع مشجعين له من العنصريين والنازيين الجدد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك