يوفنتوس يتطلع للثأر من برشلونة أملًا في إنهاء انتظار طويل

يوفنتوس يتطلع للثأر من برشلونة أملًا في إنهاء انتظار طويل

المصدر: تورينو - إرم نيوز

يتأهب يوفنتوس الإيطالي للمواجهة المرتقبة على ملعبه أمام برشلونة الإسباني غدًا الثلاثاء في ذهاب دور الـ 8 من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، آملًا أن ينجح في الثأر لهزيمته أمام الفريق الكتالوني في نهائي البطولة عام 2015.

وإلى جانب الثأر، يأمل يوفنتوس، المتوَّج بطلًا لإيطاليا في 5 مواسم متتالية، في مواصلة المشوار واعتلاء منصة التتويج باللقب الذي طالما عانده، حيث كانت آخر مرة يحرز فيها يوفنتوس لقب دوري الأبطال قبل 21 عامًا.

وتغلب يوفنتوس على كييفو 2/0 أمس الأول السبت ليحافظ على فارق النقاط الست الذي يفصله في صدارة الدوري الإيطالي عن أقرب منافسيه روما، قبل 7 مراحل من نهاية المسابقة.

واقترب يوفنتوس بشكل كبير من تحقيق إنجاز غير مسبوق، بإحراز لقب الدوري الإيطالي للموسم السادس على التوالي، كما يمكنه أنه يصبح أول فريق يتوَّج بثنائية الدوري والكأس في 3 مواسم متتالية، حيث يلتقي لاتسيو في نهائي كاس إيطاليا.

وبعد أن حقق الفريق الانتصار الثاني والثلاثين له على التوالي في المباريات التي يخوضها على ملعبه بالدوري، يتوقع ماسيميليانو أليغري المدير الفني ليوفنتوس دعمًا جماهيريًا كبيرًا في مباراة الغد باستاد ”يوفنتوس أرينا“.

وقال أليغري: ”نحن مقبلون على شهر مهم، بحماس شديد ونعتزم مواصلة التقدم.. مثلما هو الوضع بالنسبة لبرشلونة، نحتاج إلى خوض المباراة بثقة ومحاولة فرض أسلوبنا دون مبالغة في التفكير. علينا الاستعداد جيدًا، فهي مباراة في دور الـ 8 بدوري الأبطال“.

وربما يعلق أليغري أماله شيئًا ما على الأهداف الشخصية لبعض العناصر بفريقه، ومن بينها نجم حراسة المرمى المخضرم جيانلويجي بوفون (39 عامًا) الذي يأمل بالتأكيد في إضافة اللقب الأوروبي الغائب عن سجل إنجازاته، الذي يتضمن الفوز مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم 2006.

ويتشابه الوضع بالنسبة لنجم الدفاع أندريا بارزالي، الذي يحتفل في مايو المقبل بعيد ميلاده الـ 36، والذي كان الحارس البديل في صفوف المنتخب الإيطالي المتوج بمونديال 2006.

كذلك يتوقع تقديم أداء حماسي من جانب المدافع البرازيلي داني ألفيس، الذي يكمل قريبا 34 عامًا، والذي تُوِّج باللقب الأوروبي 3 مرات مع برشلونة قبل أن يرحل عنه منضمًا إلى يوفنتوس في يونيو الماضي.

وتُوِّج المهاجم ماريو ماندزوكيتش باللقب من قبل بقميص بايرن ميونخ في العام 2013، والآن يتطلع إلى تكرار الإنجاز بقميص يوفنتوس مستغلًا التألق في خط الهجوم إلى جانب الثنائي الأرجنتيني غونزالو هيغواين وباولو ديبالا.

على الجانب الآخر، يعيش برشلونة حالة من خيبة الأمل بعد هزيمته المفاجئة أمام مالاغا 2/0 مساء السبت وتراجع فرصه في انتزاع صدارة الدوري الإسباني من غريمه التقليدي ريال مدريد.

ومع ذلك، لا يزال من الصعب التكهن بمصير المواجهة أمام يوفنتوس خاصة بعد العودة التاريخية التي حققها برشلونة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في دور الـ 16، حيث خسر برشلونة 4/0 ذهابًا لكنه حقق الفوز 6/1 في مباراة الإياب لينتزع بطاقة التأهل.

ويعتمد برشلونة بشكل كبير على قوته الهجومية الضاربة المتمثلة في الثلاثي ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار، وقد سجل الفريق 88 هدفًا في الدوري الاسباني حتى الآن، لكنه سيواجه مهمة صعبة بالتأكيد أمام دفاع يوفنتوس الذي لم يسمح باهتزاز شباكه سوى 20 مرة فقط طوال 31 مباراة بالدوري الإيطالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com