الإحصائيات تكشف دور ”راموس المبارك“ في إنقاذ ريال مدريد

الإحصائيات تكشف دور ”راموس المبارك“ في إنقاذ ريال مدريد
Football Soccer - Napoli v Real Madrid - UEFA Champions League Round of 16 Second Leg - Stadio San Paolo, Naples, Italy - 7/3/17 Real Madrid's Sergio Ramos celebrates scoring their second goal Reuters / Tony Gentile Livepic

المصدر: برشلونة – إرم نيوز

لم يكن دور المنقذ الذي لعبه سيرخيو راموس ضمن صفوف ريال مدريد الإسباني أكثر من مرة خلال الفترة الأخيرة، بالجديد على اللاعب المخضرم، وإنما كان بمثابة استمرار لمسلسل تقديم دور البطولة، دون ضغوط، في الأوقات العصيبة خلال المباريات.

واستحوذ راموس على أغلب عناوين الصحف الإسبانية الصادرة، اليوم الأربعاء، بعد أن أهدى الفريق ثنائية بضربتي رأس خلال الشوط الثاني قاده بها إلى الفوز على مضيفه نابولي الإيطالي 3 / 1، مساء الثلاثاء، في إياب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، وهي النتيجة نفسها التي فاز بها الملكي ذهابا في مدريد، ليصعد إلى دور الثمانية بنتيجة إجمالية 6 / 2.

واستحوذ الأمر على الأضواء بشكل كبير، خاصة وأنه تكرر في الفترة الأخيرة، إذ استغل راموس في أكثر من مناسبة، غياب الضغوط عنه وترقب الجميع للحسم من قبل القوة الهجومية للفريق، ليخطف القلوب بهز الشباك في اللحظة المناسبة.

وكشفت الإحصائيات أن الأمر ليس بجديد على راموس، إذ إن 18 من بين 21 هدفا سجلها اللاعب منذ الهدف الذي أحرزه في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2014، جاءت والريال متعادل أو متأخر في النتيجة.

فاللاعب لا يسجل فقط أهدافا عادية، وإنما يسجل الأهداف المهمة أو الأهداف التي تنقذ الريال في الأوقات العصيبة خلال المباريات، وهو ما تكرر أمس لتنشر صحيفة ”آس“ عنوانا ذكرت فيه ”راموس المبارك“، كما وصفته الصحيفة بـ“رجل الإطفاء“، ووصفته صحيفة ”ماركا“ في نسختها الإيطالية بـ“الزعيم“.

ومن جانبه، قال الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد: ”نحن محظوظون بتواجد سيرخيو معنا“.

ولدى إبلاغه بأن الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) كان احتسب الهدف الثاني للريال في مباراة أمس باسم درايس ميرتنز، لاعب نابولي (بالخطأ في شباك فريقه)، قال راموس متعجبا: ”احتسبوا الهدف باسم ميرتنز! لا تعبثوا معي، لا اصدق أنهم حرموني من احتساب ثنائية“.

وجاء تألق راموس، البالغ 30 عاما، أمس ليتأهل الريال عن جدارة إلى دور الثمانية بالبطولة الأوروبية للموسم السابع على التوالي، كما رفع الفريق بذلك عدد المباريات المتتالية التي لم تخل من أهداف لصالحه إلى 47.

وحافظ الريال أمس على سجله خاليا من الهزائم في 12 مباراة متتالية بالبطولة الأوروبية، وعزز موقعه بشكل كبير كمرشح قوي للتتويج باللقب هذا الموسم، ليصبح أول فريق يحافظ على لقب البطولة الأوروبية تحت مسمى ”دوري أبطال أوروبا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com