برشلونة وباريس سان جيرمان.. هل تتوقف أحلام ناصر الخليفي أمام معجزة كتالونية؟‎

برشلونة وباريس سان جيرمان.. هل تتوقف أحلام ناصر الخليفي أمام معجزة كتالونية؟‎

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يخوض فريق برشلونة الإسباني مهمة غاية في الصعوبة أمام ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي، مساء اليوم الأربعاء، على ملعب كامب نو في جولة الإياب بدور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ويحتاج برشلونة لمعجزة كروية لتعويض هزيمته القاسية في لقاء الذهاب برباعية دون رد، وهو الأمر الذي وجه صدمة لعشاق البارسا وساهم في القرار الذي اتخذه المدير الفني لويس إنريكي بالرحيل نهاية الموسم.

وكان رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، القطري ناصر الخليفي، هنأ لاعبيه على ”المباراة المذهلة“ الماضية.

وأشار: ”الأمر مذهل للجميع، للنادي وللاعبين وللمدرب وللطاقم الفني، إنها مباراة رائعة ومعجزة.. كنا نؤمن بهذا الأمر“.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح المواجهة ومدى إمكانية تحقيق برشلونة الفوز على سان جيرمان.

برشلونة ورد الاعتبار

يأمل برشلونة رد الاعتبار أمام باريس سان جيرمان، وهو الهدف الأساسي من مواجهة الفريقين بعد السقوط بأربعة أهداف دون رد.

ويسعى البارسا لرد اعتباره أمام جماهيره، وهو الأمر الذي انعكس على تصريحات لاعبيه، والذين أكدوا ثقتهم في العبور إلى ربع النهائي وتعويض الهزيمة أمام باريس.

ووصل الأمر لمراهنة البرازيلي نيمار، نجم الفريق، لزملائه على تسجيل هدفين في مرمى سان جيرمان وهو الأمر الذي يعكس الثقة الكبيرة للاعبي البارسا في قدراتهم رغم صعوبة المهمة الملقاة على عاتقهم.

سيناريو ميلان

يسعى برشلونة لتكرار سيناريو لقاء ميلان الشهير في ثمن نهائي بطولة دوري الأبطال نسخة 2013 وخسر وقتها مباراة الذهاب بثنائية دون رد سجلها كيفين برنس بواتينغ وعلي سولي مونتاري.

واستطاع البارسا أن يرد اعتباره في لقاء الإياب ويفوز برباعية دون رد من بينها ثنائية للأرجنتيني ليونيل ميسي في الشوط الأول، ثم أحرز دافيد فيا وجوردي آلبا هدفين في الشوط الثاني.

وأكد وليد صلاح الدين، نجم الأهلي المصري السابق والمحلل الكروي، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن شخصية البطل التي يملكها برشلونة تلعب دورًا كبيرًا في قدرة البارسا على تحقيق المعجزة بعيدًا عن التفاصيل الفنية.

وأوضح أن برشلونة فريق يملك مهارات فردية مبهرة وقادر على صناعة الفارق بلمسات مهارية سواء من جانب ليونيل ميسي أو لويس سواريز أو نيمار، مؤكدًا أن رد الفوز على باريس وارد بالنسبة لبرشلونة ولكنه يحتاج لمجهود مضاعف.

دور MSN

فنيًا.. يراهن برشلونة على دور الثلاثي الموهوب ميسي ونيمار وسواريز في تحقيق الفوز الكبير على باريس في كامب نو وحصد تذكرة التأهل.

ونجح باريس في لقاء الذهاب في التعامل بشكل ممتاز مع هجوم برشلونة وأغلق مفاتيح اللعب تمامًا أمام البارسا، بعدما عزل الثلاثي الهجومي عن باقي أفراد الفريق واستفاد من الهجمات المرتدة وهو ما صنع الفارق للفريق الفرنسي بقيادة مديره الفني يوناي إيمري.

ويأمل برشلونة عودة سحر وبريق MSN في هجومه خلال لقاء باريس وتحقيق الفوز من خلال لمسات اللاعبين الثلاثة، خاصة مع تألق ميسي اللافت في المباريات الأخيرة للبارسا.

وأكد سمير كمونة، مدافع كايزر سلاوترن الألماني الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن هذا الثلاثي إيقافه من الصعب للغاية على أي دفاع وحتى إذا استطاع باريس التعامل معه بشكل واقعي وخطة محكمة في لقاء الذهاب فهذا لا يعني أن إيقافهم ممكن في لقاء الإياب.

وأشار إلى أن الدوافع الكبيرة لدى برشلونة والرهان على قدرات الفريق، وخاصة الثلاثي الهجومي يجعل الفريق قادرًا على تحقيق المعجزة والفوز بأكثر من أربعة أهداف.

إيمري وإنريكي صراع مثير

يبقى الصراع التكتيكي مثيرًا بين لويس إنريكي، ويوناي إيمري، خاصة أن الأخير تمكن من الفوز برباعية دون رد في لقاء الذهاب.

ويسعى إنريكي لرد اعتباره بشكل شخصي أمام نظيره، الذي يملك خبرات طويلة في الدوري الإسباني نتيجة عمله من قبل مع إشبيلية، وسبق له أن لعب ضد إنريكي ولكنه لم يستطع أن يحقق الفوز بهذه النتيجة الكبيرة.

يعتمد إيمري على طريقة 4- 2-3-1 لإغلاق المساحات في وجه برشلونة ويراهن على الثلاثي رابيو وفيراتي وماتيودي للتحكم في الإيقاع في وسط الملعب مع وجود جناحين سريعين وهما دي ماريا ودراكسلر خلف كافاني رأس الحربة.

وتبقى كلمة السر في طريقة أداء إيمري الثلاثي رابيو، صاحب المجهود الدفاعي، وفيراتي العقل المفكر، وماتيودي السريع في نقل الهجمات من الخلف للأمام.

ويحتاج برشلونة للتعامل بشكل أكثر واقعية مع الهجمات المرتدة للعملاق الباريسي، والتي تسببت في الهزيمة برباعية ذهابًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com