دوري أبطال أوروبا.. مواجهة قوية بين بورتو ويوفنتوس والحلم يراود إشبيلية وليستر سيتي

دوري أبطال أوروبا.. مواجهة قوية بين بورتو ويوفنتوس والحلم يراود إشبيلية وليستر سيتي
Football Soccer - Juventus v Palermo - Italian Serie A - Juventus stadium, Turin, Italy - 17/02/17 - Juventus' Paulo Dybala (2nd L) celebrates with his team mates after scoring. REUTERS/Giorgio Perottino

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

تجمع آخر لقاءات ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا فريقي بورتو ويوفنتوس من جهة، وإشبيلية وليستر سيتي من جهة في لقاءين يجمعان بين الخبرة والأحلام بالتألق.

بورتو VS يوفنتوس

يجمع اللقاء بين فريقين توجا باللقب مرتين في تاريخهما ويبحثان عن التألق قاريا، رغم أفضلية الفريق الإيطالي، الذي بلغ نهائي 2015، ويعتبر حاليا من أفضل الفرق الأوروبية والمرشحة للفوز باللقب.

ويجمع اللقاء بين حارسين سيطرا على الأفضل في العالم لسنوات طويلة في مركزهما، وهما الإيطالي بوفون، حارس يوفنتوس، والإسباني كاسياس، حارس بورتو، واللذان ستتجه لهما الأنظار وبإمكانهما منح فريقيهما الثقة في اللقاء، كما تجمع بينهما علاقات طبية ويتبادلان رسائل الود والإشادة.

وفقد فريق بورتو هيبته في المواسم الأخيرة لصالح تألق غريمه بنفيكا، لكنه يضم عدة لاعبين يجمعون بين الخبرة والشباب ولديه أوراقه الرابحة بداية من الحارس إيكر كاسياس والمكسيكي هيكتور تيكسيرا، والبرتغالي الشاب أندريه سيلفا والجزائري ياسين براهيمي.

ويأمل المدرب نونو سانتو في الاستفادة من استفاقة فريقه الجيدة في الدوري البرتغالي الممتاز في الأسابيع الأخيرة ودخوله المنافسة بقوة على اللقب عبر تحقيق الفوز على منافس قوي عبر الاعتماد على سرعة مهاجميه وقوة خط وسطه.

في المقابل، يدخل يوفنتوس اللقاء وهو مرشح للفوز لكونه يضم تشكيلة قوية بإمكانها المنافسة على اللقاء، ويمتاز بخط دفاع قوي يضم الحارس بوفون والمدافعين كيلليني وبونوتشي والبرازيلي داني ألفيس، وخط وسط مميز يضم البوسني ميرالم بيانتش والإيطالي ماركيزيو والكولومبي كوادراو.

ويبقى هجوم الفريق الأقوى بوجود الثنائي الأرجنتيني باولو ديبالا وغونزالو هيغواين، إذ يعتبران سما قاتلا يصيب كل المنافسين.

وقال أليغري، مدرب يوفنتوس، إن فريقه ليس مرشحا للفوز بدوري أبطال أوروبا، لكنه يأمل في الذهاب بعيدا في المسابقة واعتبر مواجهة الفريق البرتغالي صعبة، وقال: ”مواجهة بورتو في دراغاو ليست سهلة نحتاج للحذر الشديد والعمل بجهد كبير، علينا أن نعاني كثيرا لتجاوز هذا الدور“.

إشبيلية VS ليستر سيتي

لا يملك الفريقان خبرة كبيرة في مسابقة دوري أبطال أوروبا، لكن الفريق الإسباني يملك خبرة كافية في المنافسات الأوروبية لكونه فاز بلقب الدوري الأوروبي 5 مرات، وهو رقم قياسي، فيما يشارك منافسه ليستر سيتي للمرة الأولى في تاريخه، لكن ذلك لم يمنعه من تصدر مجموعته في دوري المجموعات.

ويبدو فريق إشبيلية تحت قيادة الأرجنتيني خورخي سامباولي أقوى في الظرف الراهن، معتمدا على خطة مدربه التي تعتمد على الهجوم بشكل كبير ووسط ميدان قوي.

ولا يضم إشبيلية لاعبين نجوما ويعتمد على الجماعية في اللقب، لكنه يضم لاعبين جيدين كالإسباني الدولي لوسيانو فيتو والفرنسي سمير نصري ومواطنه المدافع عادل رامي والبرازيلي باولو هنريكي وصفقة بداية السنة ستيفان يوفيتش، مهاجم منتخب الجبل الأسود.

وحذر سامباولي من الفريق الإنجليزي قبل المواجهة، وقال: ”اليوم لا نتحدث عن فريق فاز بالدوري الإنجليزي نتحدث عن فريق يعاني من شبح النزول، بطبيعة الحال يمكن لشخص حقق الإنجاز بموارد محدودة أن يكرره ويحفز لاعبيه من جديد في منافسة مهمة“.

واعتبر المدرب الأرجنتيني، أن حلم فريقه هو التواجد بين أفضل 8 فرق في أوروبا.

من جهة أخرى، يدخل فريق ليستر سيتي اللقاء في وضعية صعبة فهو يعاني في الدوري الإنجليزي الممتاز ويطارده شبح النزول على بعد أقل من سنة على تحقيق إنجاز تاريخي، عبر الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الأولى في تاريخه.

ويأمل الإيطالي المخضرم كلاوديو رانييري، مدرب الفريق، في أن تشكل منافسة دوري الأبطال حافزا معنويا للاعبيه لاستعادة الثقة والعودة للتألق، ويبقى الأهم بالنسبة للفريق الإنجليزي تجنب الهبوط لدوري الدرجة الأولى في إنجلترا.

وسيعتمد ليستر سيتي على أسلوبه القاتل الذي ميزه الموسم الماضي عبر دفاع قوي واللعب على المرتدات، معتمدا على نجمه الأول الجزائري رياض محرز وهدافه الإنجليزي جيمي فاردي والنيجيري أحمد موسى.

كما يملك رانييري أوراقا رابحة كالدولي الجزائري إسلام سليماني في الهجوم والياباني شيتيجي أوكازاكي في وسط الميدان بإمكانه استغلالها خلال اللقاء.

ويبقى حلم التأهل لربع نهائي المسابقة الكبرى قاريا أمل الفريقين لدخول التاريخ رغم أفضلية الفريق الإسباني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com