سامباولي يدعو لاعبي إشبيلية للحذر من ليستر سيتي

سامباولي يدعو  لاعبي إشبيلية للحذر من ليستر سيتي
Football Soccer - Sevilla Press Conference - Ramon Sanchez Pizjuan Stadium, Seville, Spain - 21/2/17 Sevilla coach Jorge Sampaoli during the press conference Action Images via Reuters / John Sibley Livepic

المصدر: لندن - إرم نيوز

حذر خورخي سامباولي، مدرب إشبيلية، لاعبيه من أن ليستر سيتي، منافس فريقه في دوري أبطال أوروبا، ومدربه المتراجع كلاوديو رانييري، سيسعون لتصحيح الأوضاع وإنقاذ موسمهم الكارثي، حيث باتوا على أعتاب الهبوط من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ووصف كثيرون فوز ليستر العام الماضي بالدوري الممتاز، على عكس كل التوقعات، بأنه واحد من أعظم المعجزات في تاريخ الرياضة، لكن ذكرى الانتصار المدوي ضاعت وسط تراجعه الكبير محليًا.

ويبتعد البطل بفارق نقطة واحدة فقط عن منطقة الهبوط وخرج من كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، يوم السبت، أمام ميلوول المغمور، لكن رانييري أفلت من الإقالة بسبب الإنجاز التاريخي العام الماضي.

وعلى العكس، يعد نظيره سامباولي من أكثر المدربين المطلوبين في أوروبا بعدما قاد إشبيلية للمنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني مع العملاقين ريال مدريد وبرشلونة.

وأبلغ سامباولي مؤتمرًا صحفيًا، اليوم الثلاثاء: ”اليوم لا نتحدث عن الفريق الذي فاز بلقب الدوري بشكل مذهل.. نتحدث الآن عن فريق لا يقدم عروضًا طيبة ويحارب للإفلات من الهبوط.. يتعين علينا أن نتحدث عن الحاضر“.

وتابع: ”بطبيعة الحال يمكن لشخص حقق هذا الإنجاز الكبير بموارد محدودة جدًا أن يرفع معنويات الفريق ويكررها ثانية.. لكن الحاضر أهم من الماضي“.

وجيمي فاردي، مهاجم ليستر سيتي، واحد من الأمثلة الكبيرة على تراجع الفريق، حيث سجل خمسة أهداف فقط في الدوري مقارنة بحصيلته البالغة 24 هدفًا العام الماضي.. لكن سامباولي حذر مع ذلك من خطورته.

وأضاف المدرب الأرجنتيني: ”الهدافون لا يمكن تجاهل خطورتهم وكان فاردي من العناصر الرئيسية العام الماضي.. عندما يستعيد لمسته التهديفية سيصبح ليستر فريقًا خطيرًا مرة أخرى“.

ونجاح سامباولي في أول مواسمه في أوروبا جعله من أبرز المرشحين لتولي تدريب برشلونة حال مغادرة لويس إنريكي للعملاق الإسباني خلال الصيف.

وأقر المدرب بأن إشبيلية تحدث معه عن تمديد تعاقده إلى ما بعد 2018، لكنه قال إنه لن يشتت نفسه بالتفكير في المستقبل قبل أول مواجهة لإشبيلية في أدوار خروج المغلوب في دوري الأبطال في ست سنوات.

وأضاف: ”أنا سعيد لأن النادي يرغب في تجديد تعاقدي، لكني أرغب فقط في التفكير في هذه اللحظة وعدم التفكير في المستقبل“.

وتابع: ”لدينا فرصة لأن نصبح بين أفضل ثمانية فرق في أوروبا وهو أمر أكثر أهمية من المستقبل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة