مانشستر سيتي يواجه خطرا هائلا أمام برشلونة

مانشستر سيتي يواجه خطرا هائلا أمام برشلونة

المصدر: مانشستر ـ إرم نيوز

لن يتحمل مانشستر سيتي أي هزيمة أخرى على ملعبه غدا الثلاثاء أمام برشلونة الذي انتصر 4-صفر قبل أسبوعين بعد حصوله على نقطة واحدة من آخر مباراتين في المجموعة الثالثة لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم.

وفوز برشلونة الثالث على التوالي جعله بحاجة إلى نقطة واحدة أمام سيتي ليضمن تأهله المعتاد إلى دور الستة عشر.

ويبدو سيتي في خطر لخسارة المركز الثاني لصالح بروسيا مونشنغلادباخ الذي يبتعد عنه بفارق نقطة واحدة ويستضيف سيلتيك.

ورغم الفوز 4-صفر على مونشنغلادباخ في افتتاح مباريات المجموعة فإن فريق المدرب بيب غوارديولا سيسافر إلى ألمانيا في مباراة ربما تحدد المتأهل منهما مع برشلونة.

وشعر غوارديولا المدرب السابق لبرشلونة بألم بالغ بعد الهزيمة عندما سجل ليونيل ميسي ثلاثة أهداف وطرد حارسه كلاوديو برافو كما حدث في زيارته مع فريقه السابق بايرن ميونخ الذي خسر 3-صفر في ذهاب الدور قبل النهائي 2015.

وعلى الأقل نجح بايرن في التعافي وفاز في مباراة الإياب 3-2 وهو الأمر الذي سيكون تكراره مناسبا.

وتحقيق الفوز سيكون أمرا تاريخيا لمتصدر الدوري الانجليزي الممتاز الذي خسر جميع مبارياته الخمس أمام برشلونة من بينها مواجهتان في دور الستة عشر في 2014 و2015.

واستطاع سيتي أخيرا إنهاء مسيرة بلا انتصارات في ست مباريات هي الأسوأ في مشوار غوارديولا التدريبي بفوز كبير 4-صفر على وست بروميتش البيون حيث سجل سيرجيو أغويرو وايلكاي غندوغان هدفين لكل منهما.

وجلس أغويرو بشكل مفاجئ على مقاعد البدلاء في المباراة الأولى في برشلونة لكن غوارديولا سيريده في قمة مستواه غدا الثلاثاء.

وقال المدرب الإسباني للصحفيين بعد الفوز على وست بروميتش ”اجويرو لاعب استثنائي. نحن بحاجة إليه. هو أحد أفضل اللاعبين. سأساعده على تطوير مستواه كثيرا. نعلم مدى أهميته لنا عندما يقنعنا بتقديم أداء جيد ومدى أهميته لهذا النادي.“

وبينما سيؤمن سيتي بإمكانية استغلال مشاكل دفاع برشلونة وغياب جيرار بيكي وجوردي البا واليكس فيدال فإن مخاوفه الأكبر ستكون كيف سيتعامل دفاعه مع الثلاثي ميسي ونيمار ولويس سواريز.

وربما يكون هذا هو مفتاح المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com