ليغيا وارسو يخشى استبعاده من دوري الأبطال بعد شغب جماهيره

ليغيا وارسو يخشى استبعاده من دوري الأبطال بعد شغب جماهيره

قال نادي ليغيا وارسو اليوم الخميس إنه يخشى الاستبعاد من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد اشتباك جماهيره مع الشرطة الإسبانية قبل مواجهة ريال مدريد يوم الثلاثاء الماضي في ثاني واقعة من هذا النوع هذا الموسم.

وخسر بطل بولندا 5/1 في مدريد بعد تورط بعض مشجعيه في اشتباكات مع الشرطة خارج الملعب.

وقالت كونسبسيون دانكاوسا المسؤولة في حكومة العاصمة الإسبانية إن 12 شخصًا أُصيبوا خلال الاشتباكات بينهم 3 من رجال الشرطة الإسبانية واُعتقل 13 مشجعًا بولندا.

وفرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بالفعل غرامة مالية على النادي البولندي بسبب شغب جماهيره خلال مباراته على أرضه أمام بروسيا دورتموند في سبتمبر الماضي وسيستضيف ريال مدريد في الجولة المقبلة بدون جماهير في الثاني من نوفمبر المقبل.

وستكون هذه المرة الرابعة التي يخوض فيها الفريق البولندي مباراة أوروبية بدون جماهيره عقب 3 عقوبات في الدوري الأوروبي منذ 2013.

وقال سيفرين دموفسكي مدير العلاقات العامة والإعلام في النادي البولندي: “ترددت أقاويل غير رسمية قبل مواجهة ريال مدريد بأنه في حال حدوث أي مخالفات قد يؤدي ذلك لاستبعادنا من المنافسات الأوروبية”.

“لم يصلنا أي خطاب رسمي من الاتحاد الأوروبي لكن تصرفات مسؤوليه تشير بأن ذلك قد يحدث”.

ولم يتسنّ الاتصال على الفور بالاتحاد الأوروبي للعبة للتعليق.

وليغيا وارسو أول فريق بولندي يشارك في دوري الأبطال منذ 20 عامًا لكن مشواره في البطولة شابه شغب جماهيري ونتائج سيئة خلال مباراتين من 3 خاضها هذا الموسم.