فاردي: جاهز لإضافة فصل جديد إلى قصة النجاح

فاردي: جاهز لإضافة فصل جديد إلى قصة النجاح
Football Soccer Britain - Leicester City v Swansea City - Premier League - King Power Stadium - 27/8/16 Leicester City's Jamie Vardy celebrates scoring their first goal Reuters / Darren Staples Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: لندن - إرم نيوز

قال جيمي فاردي مهاجم إنجلترا إنه مستعد في ظهوره الأول بدوري أبطال أوروبا لإضافة فصل جديد إلى قصة النجاح التي كتبها الموسم الماضي عندما تُوِّج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لأول مرة.

وتسافر تشكيلة ليستر سيتي إلى بلجيكا لمواجهة كلوب بروج غدًا الأربعاء في مستهل مشواره بدور المجموعات بالبطولة ويقول فاردي إن فريقه يريد أن يترك بصمة في البطولة في ظل معاناة الأندية الإنجليزية على المستوى الأوروبي خلال السنوات الماضية.

وقال فاردي في مقابلة مع رويترز: ”بالطبع نريد أن نترك بصمتنا في تلك البطولة. لا نريد أن نخسر في كل مباراة نخوضها في أوروبا“.

وأضاف: ”نريد أن نحقق انطلاقة جيدة في البطولة. أعتقد أننا إذا لعبنا بأداء قريب مما قدّمناه.. خاصة الموسم الماضي… فلم لا؟“

وقال فاردي إن دوري الأبطال سيمثل فرصة للفريق لإظهار قدراته على الصعيد القاري وأكد عزم اللاعبين على الاستمتاع بالمباريات.

وأضاف المهاجم البالغ عمره 29 عامًا: ”ولكن لن نكون لقمة سائغة“.

ويلعب الفريق بقيادة المدرب كلاوديو رانييري في المجموعة السابعة بدوري الأبطال إلى جانب بورتو وكوبنهاغن وبروج الذي حقق 7 نقاط فقط من أول 6 مباريات بالدوري البلجيكي.

ورغم تفاؤل فاردي فإنه يدرك أن هناك عملًا كبيرًا أمام الفريق وقال: ”أعتقد أن كل مباراة في مجموعتنا ستكون صعبة بغض النظر عمن نواجه. تأهل تلك الفرق لم يكن من قبيل الصدفة.. لكن لأنها قدّمت أداءً جيدًا في الموسم الماضي وستسعى إلى تحسين المستوى هذا الموسم“.

وأضاف: ”يجب عليك أن تقدّم أداءً جيدًا.. ويحدونا الأمل في تحقيق الانتصارات“.

وتألق فاردي الموسم الماضي مع ليستر إذ سجّل 24 هدفًا وساعد الفريق على الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي للمرة الأولى بفارق 10 نقاط عن أقرب منافسيه.

ومع انطلاق حملة ليستر سيتي للدفاع عن لقبه في الدوري طالب رانييري الحكام بتوفير الحماية لفاردي إذ أنه بات: ”محط اهتمام المدافعين“.

ولكن هذا لا يزعج المهاجم المولود في شيفيلد والذي كان يلعب في صفوف فليتوود تاون المغمور قبل 4 مواسم فقط.

وقال فاردي: ”يعود الأمر إليّ التدرب والتأقلم ومحاولة التغلب على الرقابة الدفاعية التي سيفرضونها علي“.

وأضاف: ”الأمر يعود لي بالكامل للعمل بجد في التدريب كل يوم وبعدها أواصل هذا العمل في المباريات“.

وأردف: ”لا نشعر أننا أمام اختبار أصعب هذا العام. في نهاية المطاف لم يكن فوزنا بالدوري العام الماضي متوقعًا وليس من المفترض أن نكرر ذلك هذا العام“.

وتابع: ”فقط نفعل ما اعتدنا عليه دائمًا.. بذل قصارى جهدنا“.

وحقق ليستر سيتي 4 نقاط هذا الموسم من 4 مباريات بعد الخسارة 4/1 أمام ليفربول يوم السبت في بداية هزيلة للموسم الجديد بالدوري.

وتأمل جماهير ليستر سيتي أن ينتفض الفريق من الحالة التي يمر بها ويستعيد مستواه بالموسم الماضي عندما يستهل مشواره في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم غدًا الأربعاء والإحصاءات تدعوهم للتفاؤل.

وذكرت شركة ”غريستنوت“ المتخصصة في الإحصاءات أنه من المفترض أن يصل ليستر سيتي- الذي حقق مفاجأة كبرى بالفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي والذي يحتل المركز 16 بجدول الترتيب بعد 4 جولات – إلى الأدوار الإقصائية في البطولة القارية.

ليس هذا فحسب وإنما تقول الشركة إن فرصة ليستر سيتي تعد أكبر من توتنهام هوتسبير الذي بلغ دور الـ 8 بالبطولة موسم 2010/2011.

وفي توقعات لقائمة الفرق التي ستبلغ على الأرجح دور الـ 16 يظهر بالطبع عمالقة أوروبا: برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس وبايرن ميونخ.

وهذا غير مفاجئ إذ أن برشلونة يسعى لبلوغ أدوار خروج المغلوب للموسم 13 على التوالي وريال مدريد لمرة 20 على التوالي وبفارق مرة واحدة عن آرسنال.

ولكن المفاجئ هو ظهور ليستر سيتي ضمن أعلى 13 فريقًا في القائمة – رغم أنه في المركز 32 وفقًا للمؤشر العام – بفضل القرعة السهلة وتوقعت الشركة أيضًا وصول توتنهام إلى دور الـ 16.

وبحسب التوقعات فإن أيندهوفن بطل الدوري الهولندي لن يتمكن من بلوغ أدوار خروج المهزوم.

ورغم وجود بعض الفرق غير المرشحة فليس هناك مباريات سهلة في كرة القدم العالمية وتبقى المفاجآت واردة.

وربما يتمكن فريقان أو 3 فرق من غير المرشحة من بلوغ دور الـ 16 ولكن التوقعات تقول إن سيلتيك وروستوف وسبورتنغ لشبونة لن تكون على الأرجح بين تلك الفرق.

وربما لن يكون لمفاجآت اليوم الأول أثرًا كبيرًا ففي 2012 فاز باتي بوريسوف من روسيا البيضاء على ليل بطل فرنسا في المباراة الأولى لكن لم يتأهل أي منهما للدور التالي.

ولم يكن فوز بازل على تشيلسي في مباراتهما الافتتاحية في 2013 مؤثرًا إذ انتهى المطاف بالفريق السويسري في الدوري الأوروبي بينما تأهل الفريق الإنجليزي إلى الدور التالي في صدارة مجموعته.

ويظل تجنب الهزائم العنصر الأساسي إذ أن فريقين فقط من أصل 13 فريقًا خسرت مبارياتها الافتتاحية تخطيًا دور المجموعات العام الماضي هما آرسنال ومانشستر سيتي.

وتمكنت 10 فرق فقط من تجاوز دور المجموعات بعد خسارة أول مباراتين في دور المجموعات بينهما آرسنال الموسم الماضي ونيوكاسل يونايتد في 2002/2003.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة