نهائي دوري أبطال أوروبا.. 3 معطيات تغيرت عن بطولة 2014

نهائي دوري أبطال أوروبا.. 3 معطيات تغيرت عن بطولة 2014

المصدر: نور الدين ميفراني - إرم نيوز

يلتقي فريقا أتلتيكو مدريد وريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا بملعب سان سيرو بميلان الإيطالية في ثاني نهائي يجمع الفريقين في تاريخ المسابقة، بعد الذي جمع بينهما في لشبونة البرتغالية وعرف تتويج الفريق الملكي بلقبه العاشر والفوز 4-1.

ومنذ نهائي 2014 حتى نهائى 2016 تغييرت الكثير من المعطيات بين الفريقين، وحتى اللاعبين، لكن 3 معطيات مهمة تفرق بين النهائي السابق والنهائي الحالي نستعرضها:

أتلتيكو مدريد يدخل اللقاء مرشحًا أول للفوز

في نهائي لشبونة كان ريال مدريد المرشح الأقوى للفوز باللقب، لكن في نهائي ميلان يدخل جاره اللقاء بأفضلية، لكونه أقصى فرقا قوية وقدم موسما مميزا ومتوازنا، كما تمكن في سنتين من فرض سيطرته على جاره في 10 لقاءات فاز بـ5 وتعادل 4 مرات وخسر لقاء وحيد، وفي آخر مواجهة بينهما في الدوري الإسباني فاز في قلب سانتياغو بيرنابيو 1-0.

أتلتيكو مدريد أقصى حامل اللقب برشلونة وبايرن ميونخ

يعطي التاريخ أفضلية للفريق الذي يقصي بايرن ميونخ في نصف النهائي، فكل الفرق التي أقصت الفريق الألماني توجت باللقب، وهذه المرة كانت من نصيب أتلتيكو مدريد، بينما في 2014 كان ريال مدريد هو من نال شرف إقصاء الفريق الألماني وحقق اللقب، كما أن أتلتيكو مدريد أقصى حامل اللقب برشلونة، وفي 2014 كان الفريق الملكي هو من أقصى حامل اللقب بايرن ميونخ.

الفريقان دون ألقاب محلية في النهائي

في نسخة 2014 دخل أتلتيكو مدريد النهائي بطلا للدوري الإسباني وريال مدريد بطلا لكأس الملك، لكن هذه النسخة سيتواجهان دون ألقاب ولإنقاذ الموسم بعدما سيطر برشلونة محليا وفاز بالثنائية ليغا وكأس ملك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com