ألغام في طريق مغامرة مانشستر سيتي الأوروبية – إرم نيوز‬‎

ألغام في طريق مغامرة مانشستر سيتي الأوروبية

ألغام في طريق مغامرة مانشستر سيتي الأوروبية

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

أنهى فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، عقدته في بطولة دوري أبطال أوروبا، ونجح في التأهل لدور الأربعة بالبطولة القارية لأول مرة في تاريخه، بعد تغلبه على حساب نظيره باريس سان جيرمان الفرنسي، بنتيجة 3-2 بمجموع اللقاءين في دور الثمانية.

مغامرة مانشستر سيتي الأوروبية، لم يتوقعها الكثيرون في ظل المعاناة التي يجدها السيتيزن، في مسيرته المحلية بجانب اهتزاز معنويات الفريق، عقب إعلان الإدارة رحيل المدرب التشيلي مانويل بيليجريني، بنهاية الموسم الحالي، والتعاقد مع الإسباني بيب جوارديولا لقيادة الفريق.

هل يكمل مانشستر سيتي مغامرته الأوروبية، ويقتنص زعامة القارة العجوز ؟.. بالتأكيد السيتيزن يملك لاعبين على أعلى مستوى، ولكن هناك ألغام في طريق ممثل إنجلترا الوحيد بالبطولة القارية.

وتستعرض ”إرم نيوز“، في التقرير التالي، بعض الألغام التي تهدد مشوار مانشستر سيتي الأوروبي، بعد التأهل لنصف نهائي دوري الأبطال.

الاهتزاز الدفاعي

يعاني مانشستر سيتي من الاهتزاز الدفاعي بشكل واضح، وهو ما يؤثر على فرصه في الفوز بالبطولة القارية.

السيتيزن من الفرق التي تقدم كرة هجومية رائعة، ولكنه يفتقد الصلابة الدفاعية، ففي مسابقة الدوري الإنجليزي تلقى الفريق 33 هدفًا في 32 مباراة، كما استقبل الفريق 12 هدفًا في 10 لقاءات بدوري أبطال أوروبا، وعجز السيتي عن الحفاظ على نظافة شباكه، سوى في لقاءين فقط، أمام دينامو كييف الأوكراني، وباريس سان جيرمان الفرنسي.

وتأثر مانشستر سيتي، بكثرة غياب مدافعه وقائده البلجيكي فينسنت كومباني، لدرجة أنه شارك في 19 مباراة فقط من 44 لقاء هذا الموسم، بواقع 1471 دقيقة.. وبالتالي فالفريق يدفع ثمن قلة خبرة الأرجنتيني أوتاميندي.

الفوارق الفنية

يفتقد مانشستر سيتي، بعض الأمور الفنية التي تهدد مسيرته الأوروبية، خاصة أن السيتيزن سيواجه أندية قوية وأعلى في المستوى والتنافسية.

مانشستر سيتي، يفتقد بعض الجماعية في أدائه ويعتمد بشكل أكبر على فردية نجومه، وهو الأمر الذي يهدد السيتيزن الذي يواجه فرقًا أقوى من ناحية التنظيم.

الصراع المحلي

الصراع المحلي لفريق مانشستر سيتي في الجولات المتبقية من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي، لحسم التواجد في المركز الرابع، بعد أن أصبحت فرصه صعبة للغاية في المنافسة على لقب الدوري، يعد أكبر عقبة في استكمال مشواره الأوروبي.

السيتي سيواجه صعوبات كبيرة، في التوازن بين الحلم الأوروبي وحسم المركز الرابع للتأهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل.

تذبذب المستوى

يعاني مانشستر سيتي بشكل واضح، من تذبذب المستوى بالنسبة للعديد من لاعبيه.

السيتي يفتقد دكة البدلاء القوية، التي تجعله ينافس بقوة في المرحلة القادمة بدوري الأبطال، والاعتماد بشكل أكبر يكون على المهاجم سيرغيو أغويرو، وأيضًا دافيد سيلفا ورحيم سترلينغ.

وقال أغويرو ”مهاجم“ إن فريقه مستعد لمواجهة أفضل اللاعبين في أوروبا بعد التأهل لقبل نهائي دوري الأبطال لكرة القدم على حساب باريس سان جيرمان أمس الثلاثاء.

وقال المهاجم الأرجنتيني لوسائل إعلام بريطانية ”في هذه المرحلة لا يمكن الاختيار والفوز بدوري الأبطال يتطلب مواجهة الأفضل.“

وأضاف ”هذا هو هدفنا..أن نكون بين أفضل أربعة فرق والآن نريد أن نتقدم ولدينا ثقة فنحن في قبل النهائي وأي شيء قد يحدث. سنبذل قصارى جهدنا بغض النظر عن المنافس وسنلعب للفوز.“

وستسحب قرعة الدور قبل النهائي يوم الجمعة المقبل وقبل يوم واحد من مواجهة بين سيتي رابع ترتيب الدوري الانجليزي وتشيلسي حامل اللقب وصاحب المركز العاشر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com