تشيلسي وباريس سان جيرمان.. تفاصيل دقيقة تحسم المواجهة

تشيلسي وباريس سان جيرمان.. تفاصيل دقيقة تحسم المواجهة

المصدر: يوسف هجرس- إرم نيوز

لا صوت يعلو فوق صوت الموقعة الكروية النارية، التي تجمع بين تشيلسي الإنجليزي وضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي، مساء الأربعاء على ملعب ”ستامفورد بريدج“ في إياب دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا.

ويضفي الفوز غير المطمئن لباريس في فرنسا، بهدفين مقابل هدف على حساب تشيلسي، المزيد من الصعوبة على الفريقين، فالبلوز بحاجة للفوز بفارق هدفين كما أن أبناء باريس بحاجة للتماسك الدفاعي في مواجهة كتيبة المدرب الهولندي غوس هيدينك.

وترصد إرم نيوز، في التقرير التالي، أبرز الأوراق الرابحة في موقعة الأربعاء بين تشيلسي وباريس سان جيرمان.

صراع العقل المفكر

الورقة الأهم في صراع باريس وتشيلسي تتمثل في صراع العقل المفكر في وسط الملعب في صفوف الفريقين.

تشيلسي يتسلح بخدمات البلجيكي الدولي إيدين هازارد، اللاعب المحوري الذي يجيد التمرير وتوزيع الهجمات، رغم تراجع مستواه هذا الموسم لدرجة أنه صنع 3 أهداف فقط بالدوري، إلا أن دقة تمريرات هازارد تتجاوز نسبة 85% بحسب موقع ”who scored“ العالمي، وهو ما يجعله السلاح الأهم في إدارة هجمات البلوز رغم وجود أكثر من عقل مفكر في تشيلسي مثل فابريجاس وأوسكار.

ويقدم الإيطالي ماركو فيراتي لاعب وسط باريس سان جيرمان نفس الدور مع العملاق الفرنسي في ظل قدراته في التمرير التي تصل إلى 94% من حيث الدقة وهو ما جعله يصنع هدفين هذا الموسم بالدوري بجانب هدف في دوري الأبطال.

ويراهن باريس على تحكم فيراتي في الكرة ودقة تمريراته لصناعة الهجمات المضادة تجاه مرمى تشيلسي.

السرعة.. ومعركة دي ماريا وويليان

الصراع الآخر يتمثل في معركة الأجنحة السريعة، التي تبقى الخطر الأكبر في هجمات الفريقين.

سان جيرمان يراهن على نجمه الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، الذي انضم هذا الموسم قادماً من مانشستر يونايتد الإنجليزي ويتطلع لتحقيق إنجاز بدوري الأبطال.

القطار الأرجنتيني السريع دي ماريا نجح في تسجيل 9 أهداف في شباك منافسي سان جيرمان بالدوري بجانب صناعته 10 أهداف، وهو ما يؤكد أنه ورقة هجومية مهمة في صفوف باريس.

وفي دوري الأبطال.. نجح دي ماريا في إحراز 3 أهداف وصنع هدفاً ليؤكد أن خبراته تلعب دوراً مهماً في مسيرة باريس الأوروبية.

ويلعب نفس الدور في تشيلسي الجناح البرازيلي، ويليان الذي استطاع أن يسجل 5 أهداف في دوري الأبطال هذا الموسم خلال 552 دقيقة لعبها كما أحرز 4 أهداف بالدوري الإنجليزي وصنع 5 أهداف.

صلابة الدفاع

النقطة المهمة في صراع تشيلسي وسان جيرمان تتمثل في الصلابة الدفاعية لعبور موقعة التشامبيونزليغ.

ويراهن سان جيرمان على الثنائي البرازيلي المخضرم دافيد لويز وتياغو سيلفا في قيادة الدفاع الباريسي، واهتزت شباك باريس 15 هدفاً في 29 لقاء وهو ما يؤكد أن العملاق الفرنسي يجيد اللعب الدفاعي كما أن الفريق لم تهتز شباكه سوى مرتين فقط في 7 مباريات عن طريق ناتشو لاعب ريال مدريد وجون أوبي ميكيل لاعب تشيلسي.

في المقابل ، يعاني تشيلسي في الجبهة الدفاعية في ظل غياب القائد جون تيري ويعتمد البلوز على الثنائي إيفانوفتش وجاري كاهيل.

تشيلسي يعاني دفاعياً هذا الموسم بعدما اهتزت شباكه 39 مرة في مسابقة الدوري خلال 29 لقاء وتلقى 5 أهداف في 7 مباريات بدوري الأبطال.

خبرة إبراهيموفتش

يراهن باريس سان جيرمان على قدرات نجمه السويدي، زلاتان إبراهيموفتش الذي يقود الهجوم الفرنسي.

وأحرز إبراهيموفتش 23 هدفاً في الدوري الفرنسي هذا الموسم، كما صنع 10 أهداف كما سجل 3 أهداف بدوري الأبطال وصنع هدفين.

ويتسلح إبراهيموفتش بقدراته البدنية وخبراته الطويلة وهو صاحب الـ34 عاماً ومشواره الطويل مع أياكس الهولندي وانتر وميلان الإيطاليين وبرشلونة الإسباني.

الورقة الرابحة.. دييغو كوستا

يراهن تشيلسي على الورقة الرابحة الإسباني دييغو كوستا، الذي عاد للتدريبات ودخل قائمة المباراة.

ورغم تراجع مستوى كوستا بالمقارنة مع الموسم الماضي إلا أن اللاعب الإسباني الذي سجل 11 هدفاً في مسابقة الدوري الإنجليزي وصنع 5 أهداف يبقى ورقة هجومية رابحة في البريميرليغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة