اشتباك كاسياس وكوستا يثير أزمة التجنيس (فيديو)

دييجو كوستا يواصل مشاكله وإثارته للجدل وهذه المرة مع قائده في المنتخب الاسباني إيكر كاسياس.

المصدر: لندن- أحمد نبيل

حدث اشتباك بين الإسباني دييجو كوستا مهاجم تشيلسي الإنجليزي وقائده في المنتخب إيكر كاسياس حارس مرمى بورتو البرتغالي خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء الأربعاء في ختام دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

بدأت الواقعة عندما لم يسيطر كوستا على كرة طويلة لتصل إلى يد كاسياس خلال الشوط الأول من المباراة التي أقيمت على ملعب “ستامفورد بريدج” في لندن ورغم أن الكرة استقرت في يد حارس مرمى ريال مدريد السابق إلا أن كوستا حاول عرقلة كاسياس “متعمدا”.

هذا الأمر لم يعجب كاسياس بالطبع فاعترض لكن كوستا اعتذر سريعا دون أن يلقى هذا الاعتذار قبول كاسياس فتحول الأمر إلى اشتباك لفظي تحول أو كاد إلى اشتباك بالأيدي لولا حكم المباراة الذي أشهر البطاقة الصفراء في وجه مهاجم تشيلسي.

هذه الواقعة لها جذورها حيث أن كوستا البرازيلي الأصل فضل الدفاع عن ألوان اسبانيا بدلا من بلده الأم العام الماضي لكنه لم يتألق مثلما توقع مدربه فيسنتي ديل بوسكي الذي فرضه على تشكيلة اسبانيا.

وكان من المتوقع ان يتألق كوستا مع منتخب اسبانيا التي اختار اللعب لها ويكرر مستواه الذي وضعه بين أفضل مهاجمي أوروبا مع فريقه السابق أتليتيكو مدريد أو في أول مواسمه مع تشيلسي حينما قاده للقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي.

ومع وجود كاسياس كقائد لمنتخب اسبانيا خلال التتويج بلقب أوروبا عامي 2008 و2012 وبينهما كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا بات في حكم المؤكد أن كوستا المشهور بعنفه وردود أفعاله الخشنة لا يحظى برضا زملائه وعلى رأسهم كاسياس المحبوب من جميع زملائه سواء المدريديين أو الكتالونيين.

وكان ديل بوسكي قد عبر في أكثر من مناسبة عن ضيقته من المستوى الفني والانضباطي لكوستا واستبعده من التشكيلة خلال عدة مباريات في مشوار تصفيات يورو 2016 بفرنسا لكنه مضطرا للاعتماد عليه لغياب المهاجمين الفعالين في تشكيلة اسبانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع