إيمري مدرب إشبيلية متفائل بالذهاب بعيدًا في بطولة الدوري الأوروبي

إيمري مدرب إشبيلية متفائل بالذهاب بعيدًا في بطولة الدوري الأوروبي

مدريد – أقر أوناي إيمري مدرب إشبيلية بأن دوري أبطال أوروبا كان حُلمًا بعيد المنال على فريقه المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم لكنه عبر عن تفاؤله إزاء فرص الدفاع عن لقب الدوري الأوروبي.

وخسر إشبيلية 4/2 أمام مضيفه بروسيا مونشنجلادباخ أمس الاربعاء لتنتهي آماله في التقدم عن المجموعة الرابعة الصعبة التي تضم أيضًا يوفنتوس ومانشستر سيتي اللذين تأهلا الى دور الستة عشر بعد فوز النادي الإيطالي على منافسه الإنجليزي 1/0 في تورينو.

وإذا ما أراد إشبيلية احتلال المركز الثالث المؤهل للدوري الأوروبي فأن النادي الإسباني الفائز بأخر نسختين من هذه المسابقة القارية يتعين عليه الفوز على يوفنتوس في إشبيلية في أخر جولة من دور المجموعات الشهر المقبل وأن يأمل في تجنب سيتي للهزيمة أمام جلادباخ.

وحقق إيمري الذي تولى المسؤولية في يناير 2013 إنجازات كبيرة مع الفريق الأندلسي الذي يملك موارد محدودة. ويقدم إشبيلية عروضًا قوية بمؤازرة جماهيره على أرضه حيث سبق أن تغلب على برشلونة وريال مدريد هذا الموسم في الدوري الإسباني.

وقاد إيمري إشبيلية لاحتلال المركز الخامس في موسمي 2013-2014 و2014-2015 وفاز معهم بلقب الدوري الأوروبي مرتين.

وقال إيمري في مؤتمر صحفي: “عندما وصلت قبل ثلاث سنوات وضعنا لانفسنا هدفًا بالعودة للعب في أوروبا.”

وتابع المدرب البالغ من العمر 44 عامًا “عندما تلعب في دوري الأبطال تصبح المطالب كبيرة والتوقعات أعلى وأصعب.”

واستطرد: “لم ننجح في مشوارنا بدوري الأبطال لكني لا أشعر بالذنب. أرغب في اللعب في دوري الأبطال مع إشبيلية وسنسعى جاهدين للعودة.”

ويقدم إشبيلية عروضًا متأرجحة في الدوري الإسباني هذا الموسم ويحتل المركز 11 برصيد 15 نقطة بعد الهزيمة الإسبوع الماضي 2/0 أمام ريال سوسيداد.

لكن لديه فرصة لتصحيح المسار عندما يستضيف فالنسيا يوم الأحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع