بايرن ميونخ يبرئ ”نوير الحزين“ من مسؤولية الخسارة أمام آرسنال

بايرن ميونخ يبرئ ”نوير الحزين“ من مسؤولية الخسارة أمام آرسنال

ارتسمت علامات الغضب على وجه مانويل نوير حارس مرمى فريق بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم، عقب خسارة فريقه 0-2 أمام مضيفه آرسنال الانجليزي في بطولة دوري أبطال أوروبا أمس الثلاثاء، وذلك رغم رفض المحيطين به تحميله مسؤولية الخسارة بعدما ارتكب هفوة قاتلة تسببت في تسجيل الفريق اللندني هدفه الأول في اللقاء.

وصرح توماس مولر مهاجم بايرن عقب المباراة ”إنني لا ألوم مانو“، فيما أشار الإسباني جوسيب جوارديولا مدرب الفريق الألماني إلى أن ”بايرن لم يخسر اللقاء بسبب نوير“.

وكان نوير قد ارتكب خطأ ساذجا، بعدما خرج من مرماه للتصدي للركلة الحرة التي نفذها سانتي كازورلا في الدقيقة 76، إلا أنه فشل في الإمساك بالكرة لتتهيأ أمام أوليفيه جيرو مهاجم آرسنال الذي وضع الكرة في المرمى الخالي مسجلا الهدف الأول للفريق الانجليزي، قبل أن يسجل مسعود أوزيل الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وتحدث نوير عن الهدف الأول قائلا ”لقد كان خطأي، كان من الممكن ألا يحدث شيئا لو أنني بقيت في المرمى“.

ورغم ذلك، فقد وقف نوير حائلا دون تقدم آرسنال في الشوط الأول، بعدما قام بتصدي من الطراز العالمي لضربة رأس رائعة من ثيو والكوت لاعب الفريق اللندني الذي وضع الكرة على يسار الحارس الألماني الدولي وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى ولكن كان لها نوير بالمرصاد.

ويعتبر نوير أفضل حارس مرمى في العالم حاليا، ولكن هذا الخطأ يعد الأغرب له طوال مسيرته الرياضية.

ولكن الأمر الأكثر أهمية في اللقاء الذي استضافه ملعب الإمارات بالعاصمة البريطانية لندن هو أن بايرن فشل في هز الشباك طوال التسعين دقيقة، برغم استحواذه على الكرة بنسبة 73% وقيام لاعبيه بتسديد 21 تصويبة على المرمى على مدار شوطي المباراة.

من جانبه، أوضح جوارديولا ”إن هذه هي سمة مباريات دوري الأبطال. يتعين أن يكون أداؤك جيدا ومتقنا خلال المباريات التي تخوضها في هذه البطولة. ولكننا لم نصل لهذا المستوى الليلة“.

وأضاف المدرب الإسباني ”لقد سيطرنا على مجريات الأمور، وهاجمنا من اليمين واليسار والعمق، وسنحت لنا الكثير من الفرص المحققة للتسجيل، ولكن في النهاية فإن المباريات لا تحسم سوى بتسجيل الأهداف، ومنحنا الفرصة لمنافسنا لهز الشباك“.

وأخفق لاعبو بايرن في التسجيل للمرة الأولى هذا الموسم، ليتلقى الفريق خسارته الأولى، بعدما حقق 12 انتصارا متتاليا في مختلف المسابقات.

ومازال بايرن يتربع على صدارة المجموعة السادسة في البطولة برصيد ست نقاط، قبل أن يواجه آرسنال مجددا مطلع الشهر المقبل على ملعب أليانز أرينا معقل الفريق الألماني.

في المقابل، أكد كارل هاينز رومينيجيه رئيس مجلس إدارة بايرن ”إن اللاعبين غادروا الملعب ورؤوسهم مرفوعة“.

وشدد رومينيجيه على أنه ينبغي علي بايرن التعافي من تلك الخسارة سريعا، وتعزيز رقمه القياسي في الدوري الألماني (بوندسليجا)، وذلك عندما يواجه ضيفه كولن يوم السبت المقبل، حيث يتطلع الفريق لمواصلة انطلاقته القوية والرائعة في البطولة بتحقيق فوزه العاشر على التوالي خلال مبارياته العشر الأولى في الدوري.

وقال رومينيجيه ”من الممكن أن نحقق رقما قياسيا يصعب تحطيمه إلى الأبد“ في إشارة منه إلى وصول بايرن إلى الانتصار رقم 1000 طوال تاريخه ببوندسليجا حال فوزه على كولن في المباراة القادمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com