لقاء رونالدو وإبرا في حديقة الأمراء ليس الأهم بينهما

لقاء رونالدو وإبرا في حديقة الأمراء ليس الأهم بينهما

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

تتجدد المواجهة بين كريستيانو رونالدو ومنافسه زلاتان إبراهيموفيتش عندما يستضيف باريس سان جيرمان فريق ريال مدريد مساء الأربعاء على ملعب“حديقة الأمراء“ بالعاصمة الفرنسة باريس ضمن الجولة الثالثة بمرحلة المجموعات بدوري الأبطال.

ورونالدو إبرا من أبرز لاعبي العالم حاليا وخلال السنوات الماضية ، على الرغم من أن النجم السويدي لم يسبق له الفوز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم على العكس من رونالدو الذي فاز بها من قبل ثلاث مرات ، إلا أن إبراهيموفيتش أحد أهم المنافسين على الجائزة طوال السنوات الماضية ولا يمكن أن يتم إغفاله في الترشيحات.

وبالفعل كان ضمن القائمة النهائية التي أعلنها الاتحاد الدولي (الفيفا) للمرشحين الذي ينافسون على الجائزة التي سيعلن عن فائزها في يناير/كانون الثاني المقبل.

وستكون مباراة باريس أحدث فصل بين المواجهات المتكررة بين اللاعبين الكبيرين والتي كان أبرزها التي جرت العام الماضي عندما التقت البرتغال مع السويد في الملحق الأوروبي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل والتي سجل خلالها ”الدون“ ثلاثية قادت بلاده للتأهل للنهائيات بينما اكتفى إبرا بتسجيل ثنائية لتنتهي المباراة 3-2 وتتأهل البرتغال لتكون أهم مواجهة بين اللاعبين.

وتنعقد في الكثير من الاحيان مقارنة بين النجمين المتشابهين إلى حد كبير في شخصيتها ، فكل منهما حازم وقوي الشخصية ويحظى باحترام ورهبة زملائه كما أن رونالدو وإبراهيموفيتش يحمل شارة قيادة منتخب بلاده منذ سنوات وصاحب الرقم القياسي في عدد الأهداف للمنتخب وأفضل رياضي في البلاد لعدة سنوات.

ويرتبط اللاعبان بعلاقة ودية إلى حد ما ولا نجد هناك تصريحات سلبية صادرة عن أي منهما تجاه الأخر على العكس من نجوم اخرين.

تاريخ المواجهات

وتشارك النجمان في لعب مباراة دون أن يتواجها معا لأول مرة في 28 أبريل/نيسان 2004 وذلك في ودية بين السويد والبرتغال حيث لعب ابرا الشوط الأول (34 عاما) وكريستيانو (ق62) بديلا لمواطنه لويس فيغو قائد المنتخب أنذاك وذلك في مباراة انتهت بالتعادل بهدفين لمثليهما.

وكان رونالدو (30 عاما) حازما في المواجهة التالية في 11 مارس/آذار 2009 حينما سجل هدفا ضمن فوز مانشستر يونايتد (عندما كان يلعب في صفوفه) على إنتر ميلانو (فريق إبرا) بهدفين ليتأهل الفريق لربع نهائي دوري الأبطال.

وجاءت المواجهة التالية في 29 نوفمبر/تشرين ثان 2009 حينما كان إبراهيموفيتش في صفوف برشلونة وكريستيانو بريال مدريد، حيث سجل اللاعب السويدي هدف الفوز والذي منح برشلونة الصدارة.

خلال الموسم التالي وبعد انتقال ابرا لميلان فاز ريال مدريد على الفريق الإيطالي في البرنابيو بهدفي مسعود أوزيل وكريستيانو وتعادل في سان سيرو بهدفين لمثليهما ليتأهل لثمن نهائي دوري الأبطال.

لكن مباراة الأربعاء ستكون أكثر حساسية لأنها ستحدد مصير صدارة المجموعة الأولى بدور المجموعات ، حيث يسعى كل نجم من الاثنين ترجيح كفة فريقه على حساب الاخر وضمان صدارة المجموعة والاقتراب أكثر من التأهل لدور الستة عشر ، حيث ريال مدريد وسان جيرمان ست نقاط من مباراتين بالفوز على مالمو وشاختار دونتسيك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com