أحداث تميز الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا

أحداث تميز الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا

تشهد الجولة الثانية من دوري المجموعات لدوري أبطال أوروبا عدة لقاءات مهمة وقوية وتتجه الأنظار لبعضها لأنها تحمل طابعا مميزا، يجعلها تستحق المشاهدة والاهتمام نستعرض أبرزها:

مشاهدة برشلونة دون ميسي

يواجه برشلونة فريق باير ليفركوزن الألماني دون نجمه الأول الأرجنتيني ليونيل ميسي المصاب في الركبة، وهو ما يدفع المهتمون لمعاينة أداء الفريق في غياب نجمه الأول الذي لم يغب الموسم الماضي عن أي لقاء في دوري الأبطال، كما يحمل ذكرى سيئة للفريق الألماني الذي تلقت مرماه 5 أهداف من النجم الأرجنتيني في زيارته الأخيرة للكامب نو سنة 2012.

مهاجم بايرن ميونخ البولندي روبيرت ليفاندوفسكي

انفجر المهاجم البولندي في لقاءين في الدوري الألماني حيث سجل خماسية في مرمى فولفسبورج وهدفان في مرمى ماينز، مما يجعل منه سلاحا فتاكا بدفاع الفرق المنافسة وينتظر أن يستمر في تألقه أمام دينامو زغرب الكرواتي.

لقاء مورينيو وكاسياس

صراع الرجلين أثر على فريق ريال مدريد وكان المدرب البرتغالي سببا في المشاكل التي عانها القديس بعد ذلك، لينتقل لبورتو البرتغالي حيث سيواجه تشيلسي ومدربه السابق الذي يعود للبرتغال ليلاقي فريقه الأول الذي فاز معه بدوري الأبطال سنة 2004، لكن أيضا مع كابتن ريال مدريد الذي أجلسه على دكة البدلاء وكان يرغب في طرده من الفريق.

عودة لقاءات دوري الأبطال لملعب أولد ترافورد

كان آخر لقاء لعبه مانشستر يونايتد بملعبه في دوري أبطال أوروبا في نيسان/إبريل أمام بايرن ميونخ وتعادل بهدف لمثله في ذهاب ربع النهائي قبل أن يخسر إيابا بثلاثية ويغادر المسابقة، ليغيب عن المسابقة الموسم الماضي بعدما فشل في التأهل ويخسر أول لقاء هذا الموسم خارج ملعبه أمام إيندهوفن الهولندي بهدف لهدفين، وسيعود نشيد دوري الأبطال ليعزف في ملعب أولد ترافورد من جديد خلال مواجهة فولفسبورج الألماني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com