مانشستر سيتي الجريح يواجه اختبارا صعبا على ملعب مونشنغلادباخ

مانشستر سيتي الجريح يواجه اختبارا صعبا على ملعب مونشنغلادباخ

برلين – سيحاول مانشستر سيتي الجريح إعادة مشواره في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إلى الطريق الصحيح والتعافي من آثار هزيمته في بداية دور المجموعات عندما يحل ضيفاً على بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني غداً الأربعاء.

وبعد خمسة انتصارات متتالية في بداية الدوري الإنكليزي خسر مانشستر سيتي على أرضه أمام يوفنتوس الإيطالي في أول مباراة له بالمجموعة الرابعة في أوروبا قبل هزيمته مرتين متتاليتين في المسابقة المحلية أمام وست هام يونايتد وتوتنهام هوتسبير.

وبعد الهزيمة 4-1 أمام توتنهام يوم السبت الماضي امتدت الخسائر لإصابة يايا توريه لاعب وسط ساحل العاج في عضلات الفخذ الخلفية لتحوم شكوك حول مشاركته مع الحارس جو هارت في لقاء مونشنغلادباخ.

ومن المرجح أيضاً أن يفتقد التشيلي مانويل بليغريني مدرب مانشستر سيتي جهود القائد فنسن كومباني بسبب إصابة في ربلة الساق.

وقال بليغريني: ”عانى جون من متاعب في الظهر طوال الأسبوع، أصيب يايا في عضلات الفخذ ولا نعلم إذا كان من الممكن أن يتعافى الإثنان، يجب علينا الانتظار من أجل اتخاذ القرار في حالة شفائهما بشكل كامل“.

وفي أول مباراة يستضيفها مونشنغلادباخ على أرضه بالبطولة في 37 عاماً سيصطدم مانشستر سيتي بأجواء حماسية في مباراة يحتاج فيها للفوز بشدة من أجل مواصلة مشواره وتجاوز دور الستة عشر للمرة الأولى في دوري الأبطال.

لكن بليغريني لا يزال يثق في فرص التأهل بالنسبة لفريقه الذي فقد صدارة الدوري الإنكليزي هذا الأسبوح لصالح جاره مانشستر يونايتد.

وقال بليغريني: ”في أول موسم لي فزنا على بايرن ميونخ في دور المجموعات وتأهلنا بعدما جمعنا 15 نقطة، الموسم الماضي تأهلنا أيضاً“.

وأضاف: ”في الموسم الحالي خسرنا أمام يوفنتوس على أرضنا لكن لعبنا أفضل من يوفنتوس، فقدنا ثلاث نقاط فقط، أنا واثق بشدة من تأهلنا لأننا فعلنا ذلك في آخر موسمين بعدما خسرنا المباراة الأولى“.

لكن مونشنغلادباخ سيدخل لقاء الغد بمعنويات مرتفعة بفضل انتصارين متتاليين بعد بداية سيئة للموسم.

وعلى عكس مانشستر سيتي خسر مونشنغلادباخ أول خمس مباريات في الدوري وهو ما أدى لاستقالة لوسيان فافر لكن الاستعانة بالمدرب المؤقت أندريه شوبرت أوقفت مسلسل الهزائم وسيتطلع الفريق للتعافي بعد السقوط أمام إشبيلية الإسباني في الجولة الافتتاحية.

واستبعد شوبرت بنفسه وجود ارتباط طويل المدة بالفريق، لكن ماكس ايبرل المدير الرياضي في مونشنغلادباخ قال: ”يقدم أندريه عملاً رائعاً“.

وبعد الفوز 3-1 على شتوتغارت مطلع الأسبوع الحالي حدد لاعب الوسط جرانيت شاكا سبب التغيير في حظوظ الفريق.

وقال شاكا: ”عادت المتعة لأننا نلعب بالطريقة التي جعلتنا أقوياء للغاية في السابق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com