ديباي محبط رغم تسجيله هدفين

ديباي محبط رغم تسجيله هدفين

المصدر: إرم من أحمد نبيل

يشعر الدولي الهولندي ممفيس ديباي لاعب وسط مانشستر يونايتد الجديد القادم من ايندهوفن الهولندي بالاحباط لفشله في تسجيل ”هاتريك“ في مرمى كلوب بروج البلجيكي مساء الثلاثاء في ذهاب الدور النهائي من تصفيات دوري أبطال أوروبا.

ووصل اللاعب الهولندي البالغ من العمر 21 عامًا إلى مانشستر حاملاً معه سمعته الطيبة كأحد أفضل لاعبي أوروبا الشباب، ولاسيما بعد إنهاء موسم 2014/15 كهداف للدوري الهولندي مع فريق إيندهوفن، لكنه أصيب ببعض الإحباط بعد مشاركته في مباراتين في الدوري الإنكليزي الممتاز، ضد توتنهام هوتسبير وأستون فيلا، بدون إحراز أي أهداف.

ونصحه مدربه ومواطنه لويس فان غال بالتحلي بالصبر حيث إنه لا يزال يتأقلم مع أسلوب اللعب الجديد الخاص بكرة القدم الإنكليزية، إلا أنه عند مواجهة الفريق البلجيكي في الجولة الأولى من مباراة دوري أبطال أوروبا الحاسمة، فقد تمكن من ترجيح كفة يونايتد بعد أن أحرز أهداف التقدم للفريق.

وقال ديباي عقب المباراة لقناة بي تي سبورت : ”لقد أنهيت الموسم الماضي محرزًا العديد من الأهداف، إذا انتقلت إلى نادٍ كبير فعليك أن تحرز الأهداف وتقوم بواجبك، إنه إحساس لطيف بالتأكيد أن أحرز أول هدفين لي في أولد ترافورد. ولكن سأفكر في آخر فرصة تلك وأنا محبط قليلاً. وسأنساها غدًا.“

وقد كان لاستحواذه على الكرة وانطلاقته وتسديدته الفضل في إعادة المباراة لنقطة الصفر بإحراز هدف التعادل في الدقيقة 13 بعد أن كان كلوب بروج متصدرًا عن طريق الركلة الحرة التي ارتطمت بعدنان يانوزاي ثم مايكل كاريك ثم سكنت الشباك. غير أنه عاد وأحرز هدفًا أفضل قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول بتسديدة مذهلة، بعد أن قام باختراق منطقة الجزاء من جهة اليسار وسدد صاروخية نحو الزاوية البعيدة استقرت داخل المرمى.

وسجل البديل مروان فيلايني الهدف الثالث ليونايتد الذي اقترب بشدة من التأهل إلى دور المجموعات ، حيث يحتاج بروج للفوز بهدفين نظيفين في مباراة العودة للتأهل بدلا من يونايتد وهذا الأمر صعب للغاية في ظل تألق الفريق الإنكليزي مؤخرا.

وفاز يونايتد بأول مباراتين يخوضهما في الدوري الإنكليزي الممتاز على حساب توتنهام واستون فيلا على الترتيب وكل منهما بنتيجة 1-صفر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة