رياضة

5 دروس مستفادة من قمة يوفنتوس وريال مدريد
تاريخ النشر: 06 مايو 2015 12:27 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2015 12:28 GMT

5 دروس مستفادة من قمة يوفنتوس وريال مدريد

مباراة يوفنتوس وريال مدريد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن خمسة معلومات مهمة لمتابعي الفريقين.

+A -A
المصدر: إرم - من أحمد نبيل

تفوق يوفنتوس على ريال مدريد بهدفين مقابل هدف في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا خلال المباراة التي أقيمت بينهما مساء الثلاثاء على ملعب ”يوفنتوس آرينا“، لكن حسم التأهل سيكون الأسبوع المقبل على ملعب ”سنتياغو برنابيو“.

هذه المباراة أسفرت عن دروس مستفادة خرج بها جمهور الفريقين نوجزها فيما يلي وفقا لما جاء في صحيفة ”تليغراف“ البريطانية.

بيل فقد بريقه

فشل غاريث بيل لاعب توتنهام الإنكليزي السابق في استغلال الفرصة التي منحها له مدربه كارلو أنشيلوتي، بإشراكه كمهاجم أساسي لأول مرة منذ غيابه عن المباريات لنحو شهر بسبب الإصابة.

اللاعب البالغ من العمر 25 عاماً لم يظهر خلال مباراة تورينو على الإطلاق، ولم يعد هو ذاته بيل الذي تألق الموسم الماضي وكان إضافة كبيرة لتشكيلة النادي الملكي ويستحق أن يكون أغلى لاعب في العالم في صفقة كلفت النادي المدريدي 85 مليون جنيه استرليني.

رونالدو وتيفيز نجوم البريميرليغ

تم تسليط الضوء على كريستيانو رونالدو وكارلوس تيفيز زملاء الماضي في تشكيلة مانشستر يونايتد الإنكليزي، حينما كانا يرتديان القميص الأحمر تحت قيادة السير أليكس فيرغسون قبل نحو سبع سنوات.

رونالدو وتيفيز بالإضافة إلى بيل رحلوا جميعاً عن البريميرليغ ليشاركوا في أقوى بطولات العالم بعد المونديال، وتألقوا بعيداً عن الدوري الإنكليزي.

دوري الأبطال يفتقد يوفنتوس

مع تحقيقه لقب دوري أبطال أوروبا مرتين من سبع مرات وصل فيها إلى المباراة النهائية، هاهو يعود يوفنتوس إلى مصاف أندية أوروبا الكبيرة بعد سنوات التألق في تسعيينات القرن الماضي.

فنادي السيدة العجوز كان الأقوى بين جميع الأندية الأوروبية في القرن الماضي وكان الفريق الأكثر رعباً في إيطالياً وأوروبا، وها هو يعود ليثبت هذا الموسم أنه عائد بقوة للمنافسة الأوروبية.

موراتا يثبت خطأ ريال مدريد

عدد قليل من اللاعبين يترك ريال مدريد ليتألق في مكان آخر، فريال مدريد لا يترك لاعباً يرحل إلا حينما يتأكد من أنه لن يعطي أكثر مما أعطى في سنتياغو برنابيو.

ألفارو موراتا رحل عن النادي الملكي الموسم الماضي إلى يوفنتوس في صفقة بلغت قيمتها 15 مليون جنيه استرليني، ليعود اللاعب البالغ من العمر 22 عاماً للتسجيل في شباك فريقه السابق، ليثبت أن بطل أوروبا كان مخطئاً في الاستغناء عن خدماته.

ركبة فيدال ليست سيئة كما نظن

قضى مسؤولو مانشستر يونايتد شهراً للتدوال فيما بينهم الصيف الماضي بشأن التعاقد مع الدولي التشيلي أرتورو فيدال، لكن مخاوف إصابته في ركبته كانت السبب في عدم التعاقد معه، لكن مشاركة اللاعب المميز في 43 مباراة هذا الموسم مع يوفنتوس وظهوره بشكل مميزة يجعل يونايتد يتحرك سريعاً للتعاقد معه الصيف المقبل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك